واشنطن تطلب من طهران المساعدة في إشراك الأطراف اليمنية في محادثات التسوية

تابعنا عبرTelegram
أفاد مسؤول أمريكي بأن وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري طلب من نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، أثناء محادثات بينهما في نيويورك، يوم الاثنين الماضي، أن تستخدم طهران نفوذها في جعل أطراف النزاع اليمني تشارك في المحادثات حول إيجاد تسوية سياسية للأزمة في هذا البلد.

أضاف المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن هويته أن ذلك معناه طلب المساعدة الإيرانية في جعل الحوثيين يتفاوضون.

اليمن - سبوتنيك عربي
الحوثيون لـ "سبوتنيك": إذا توقف "العدوان" على اليمن وبدأ الحوار بإمكاننا الاتفاق

يذكر أن كيري صرح بعد لقائه ظريف بأن محادثات تعد بشأن تسوية سياسية في اليمن، مؤكدا أنه سيدعو الجميع لوقف العنف وإتاحة المجال لبدء المحادثات.

وأضاف، قائلا "بالتأكيد سأدعو أن يقوم الجميع بدورهم لمحاولة تقليل العنف والسماح ببدء المفاوضات بطريقة ستحمي مصالح اليمنيين."

من جانبه، دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى حوار بين اليمنيين برعاية الأمم المتحدة لإنهاء القتال الذي أودى بحياة المئات منذ 26  مارس/آذار.

وأكد ظريف أن الحوار يجب أن يشمل جميع اليمنيين ويديره اليمنيون أنفسهم دون شروط مسبقة، وأن يجري في مكان ليس طرفا في النزاع، مستبعدا انعقاد الحوار في الإمارات العربية لأنها صارت أحد أطراف النزاع في اليمن، حسب قوله. 

وأوضح ظريف أن الحوار يجب أن يفضي إلى تشكيل حكومة واسعة تقيم علاقات جيدة مع دول الجوار، خاصة أن الوضع في اليمن صار مترديا والوضع الإنساني بات "كارثيا"، حسب وصفه، مشيرا إلى أن بلاده تستطيع تسهيل الحوار بين الأطياف المتنازعة. 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала