حقوقي عراقي لـ"سبوتنيك": 50 ألف شخص نزحوا من الرمادي إثر سيطرة "داعش"

© REUTERS / Stringerاللاجئين العراقينن
اللاجئين العراقينن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف مسؤول حقوقي في المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، الأحد، أن أكثر من 50 ألف مدني نزحوا من غرب البلاد هرباً من الإبادة والسقوط في أيدي تنظيم "داعش" الإرهابي، الذي بات يهمين على مدينة الرمادى.

وقال مسؤول ملف النازحين والمهجرين، عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، هيمن باجلان، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، إن أعداد النازحين المشار إليها بعشرات الآلاف تضم فقط أولئك الذين فروا من الرمادي، مركز محافظة الأنبار، خلال الـ48 ساعة الماضية، باتجاه العاصمة بغداد، إضافة إلى أن هناك أعداداً أخرى شردوا واتجهوا صوب محافظة كربلاء، المحاذية للأنبار، وسط البلاد.

وأكد باجلان، أن كل الأنباء المتداولة في وسائل الإعلام عن أعداد المدنيين والأمنيين الذين أعدموا على يد تنظيم "داعش" في الرمادي، غير دقيقة على الإطلاق، ولا توجد إحصاءات توضح عدد الضحايا الدقيق حتى الآن.

كانت تقارير إعلامية ووكالات أنباء تحدثت أن عدد القتلى تجاوز 500 قتيل من المدنيين والأمنيين المحاصرين ممن وقعوا في أيدى عناصر تنظيم داعش.

ووجه رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الأحد، القوات المسلحة، وهيئة "الحشد الشعبي" الشيعي، بالاستعداد لحسم المعارك ضد تنظيم "داعش" في الأنبار غرب البلاد.

وذكر مكتب رئيس الوزراء، في بيان صحفي، أن التوجيه، جاء تلبية لمطالب محافظة الأنبار، وحكومتها المحلية وعشائرها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала