المسلحون الأكراد يطلقون سراح صحفيين مختطفين أتراك

تابعنا عبرTelegram
أفرج مسلحو حزب العمال الكردستاني، المحظور في تركيا، عن ثلاثة مراسلين يعملون لصالح وكالة "الأناضول التركية"، بعد اختطافهم جنوب شرق تركيا، ذكرت ذلك قناة "إن تي في" التركية نقلا عن مصادر في الشرطة.

أنقرة — سبوتنيك.  

هذا وكانت وسائل الإعلام التركية قد أعلنت في وقت سابق اليوم عن قيام مسلحين أكراد باختطاف ثلاثة صحفيين بمدينة نصيبين ولاية مردين يعملون لصالح وكالة "الأناضول" التركية.

وجاء في بيان الوكالة: "يتم احتجاز مراسلي الوكالة في مكان مجهول لأكثر من 48 ساعة".

وأكدت "الأناضول" أن "حزب العمال الكردستاني" يقف وراء هذا الاختطاف.

مدفعية الجيش التركي على الحدود التركية السورية - سبوتنيك عربي
الجيش التركي يقصف مواقع للأكراد شمال سوريا

والجدير بالذكر أن المدفعية التركية تقوم منذ حوالي أسبوع بقصف مواقع وحدات حماية الشعب الكردية بمطار منغ العسكري والقرى المجاورة. ووصف رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، ذلك بالرد على الخطر الناتج عن وجود قوات تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي للأكراد السوريين على الحدود السورية — التركية، وطالب الأكراد بالانسحاب من مواقعهم شمالي حلب وهو ما رفضه الأكراد.

هذا ووقع تفجير سيارة مفخخة مساء الأربعاء، 17 شباط/فبراير، بوسط العاصمة التركية أنقرة بالقرب من مباني البرلمان وهيئة الأركان العامة والثكنات العسكرية. واستهدف التفجير حافلات كانت تقل عسكريين أتراكا، وأسفر عن مقتل 28 شخصا، بينهم 27 عسكريا، وإصابة 81 آخرين.

وأعلنت مجموعة تعرف بـ"صقور حرية كردستان" التي على صلة بحزب العمال الكردستاني، يوم الجمعة، تبنيها لعملية التفجير المذكورة بحسب وكالة "رويترز"، وأوضحت المجموعة في بيان نشرته على موقعها ان العملية قام بها انتحاري تابع لها، وأنها تأتي ثأرا للوضع جنوب شرق تركيا.

وكان رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، قد اتهم وحدات حماية الشعب الكردية السورية بالوقوف وراء التفجير،  لكن زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي للأكراد السوريين، صالح مسلم، نفى هذه الاتهامات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала