الخارجية العراقية: التسلل العسكري التركي إلى العراق "وقاحة"

© REUTERS / Murad Sezerأفراد الجيش التركي
أفراد الجيش التركي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تعنت تركيا ورفضها سحب قواتها من الأراضي العراقية، يعتبر "وقاحة"، واستفزاز يهدف، إلهاء العراق عن هدفه الرئيسي، محاربة تنظيم "داعش".

بغداد — سبوتنيك

وصف المتحدث الرسمي باسم الخارجية العراقية، أحمد جمال، تعنت تركيا ورفضها سحب قواتها من الأراضي العراقية، بالـ "وقاحة"، موضحا أن بعض مئات من الجنود، لا يستطيعون التأثير عمليا على الأرض، وأن تسلل هذه المجموعة، هو مجرد استفزاز يهدف، إلى إلهاء العراق عن هدفه الرئيسي، محاربة تنظيم "داعش".

  قال جمال لوكالة "سبوتنيك": "بصراحة، هذا الموضوع [التواجد التركي العسكري في العراق] وقاحة، هذه الوقاحة، لا يمكن لها أن تفسر ولا يمكن لها أن تقبل من قبل العراق، العراق بلد يمتلك سيادة، وهو عضو في الأمم المتحدة، ليس هذا البلد بعاجز عن أن يدافع عن سيادته وأراضيه، لكن محاولة إلهاء العراق والعراقيين بمعركة جانبية، بعيد عن معركته الأساسية والمصيرية ضد تنظيم "داعش"، هو من الأمور المستغربة حقيقة".

وأضاف المتحدث: "إن كانت حكومة أنقرة تدعي أنها اليوم تحارب الإرهاب وشريك حقيقي في مقاتلة الإرهاب، عليها أن تثبت هذا الموضوع من خلال واقع موجود على الأرض، لا من خلال قوات متسللة إلى داخل العراق، إن فتحت معها جبهة عسكرية اليوم، لن تكون أكثر من جبهة ثانوية تلهي العراقيين عن معركتهم الأساسية، وإلا أنا أعتقد أنه لا الجيش العراقي، ولا أبطالنا في الحشد الشعبي وأبناء عشائرنا بعاجزين عن طرد بضع مئات من المتسللين إلى داخل الأراضي العراقية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала