الخارجية الروسية: تفجيرات بغداد تؤكد ضرورة محاربة الإرهاب

© Sputnik . Viktor Tolochkoوزارة الخارجية الروسية
وزارة الخارجية الروسية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الإثنين، أن تفجيرات بغداد تؤكد مرة أخرى ضرورة محاربة الإرهاب في العراق وسوريا وغيرهما من دول الشرق الأوسط، بلا هوادة.

موسكو — سبوتنيك
وقالت الخارجية في بيان لها: "تفجيرات بغداد تؤكد ضرورة محاربة المنظمات الإرهابية العابرة للحدود، بلا هوداة، إن كانت في العراق أو في سوريا أو غيرهما من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".
ونددت وزارة الخارجية الروسية بهذا "العمل الهمجي"، معربة عن تعازيها لعائلات الضحايا.
وأضاف البيان أيضاً: "إن مثل هذه الهجمات الإرهابية تدل على الطبيعة "غير الإنسانية" للمتطرفين المتشددين، الذين يختبؤن وراء شعارات دينية. وما يثير القلق بشكل خاص هو أن حقيقة تصرفات المتطرفين تهدف لزيادة التحريض على الفتنة الطائفية في العراق، وتقويض الجهود الرامية للمضي قدماً نحو تحقيق المصالحة الوطنية في هذا البلد المضطرب".
وأعلن تنظيم "داعش"، مسؤوليته عن التفجير الذي وقع الأحد 28 شباط/ فبراير في سوق "مريدي" داخل مدينة الصدر ذات الأغلبية الشيعية، الواقعة شرقي العاصمة العراقية بغداد.
ووصل عدد ضحايا الهجوم المزدوج حسب المصادر الأمنية العراقية، إلى 28 قتيلاً و62 جريحا والذي بدأ بانفجار دراجة مفخخة، تلاها تفجير انتحاري بحزام ناسف.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала