رفضت الزواج من نجل مديرها فكانت النهاية مأساوية

© RTماريا صدقات
ماريا صدقات - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
استيقظت باكستان على جريمة بشعة، إذ تعرضت الشابة، ماريا صدقات، لعملية تعذيب وأحرقت حية، شمال شرقي البلاد، بسبب رفضها الزواج من نجل مدير عملها السابق.

وتعرضت الفتاة البالغة من العمر 19 عاما للهجوم من مجموعة من الأشخاص في بلدتها آبر ديوال قرب العاصمة إسلام آباد، حسبما ذكرت وكالة "سي إن إن".

وقال عم الضحية إن ابنة شقيقه تعرضت لهجوم من قبل مدير مدرسة كانت تعمل لديه سابقا، وبمساعدة 4 آخرين، وقاموا بتعذيبها وإحراقها حية.

وأشار عم الضحية إلى أنها رفضت نجل المدير الذي كانت تعمل لديه واستقالت، بسبب نفس الطلب، يكبرها بسنوات كثيرة ومطلّق مرتين سابقا، فدفعت حياتها ثمنا للرفض.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала