مصدر كردي يؤكد ارتكاب "داعش" مجزرة في بلدة الغندورة

© Youtube/PressTV Documentariesداعش
داعش - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفاد مصدر كردي لـ"سبوتنيك"، بأن مسلحي تنظيم "داعش" ارتكبوا، اليوم الجمعة، مجزرة بحق أهالي بلدة الغندورة شمال شرق منبج بريف حلب الشمالي الشرقي.

دمشق — سبوتنيك

وأضاف المصدر أن مسلحي التنظيم قتلوا 36 شخصا من أهالي الغندورة بريف منبح معظمهم من الأطفال والنساء.

قوات سوريا الديمقراطية - سبوتنيك عربي
قوات "سوريا الديمقراطية" تواصل تقدمها في ريف حلب
وتابع المتحدث، قائلا إن مسلحي "داعش" ارتدوا  لباس "قوات سوريا الديمقراطية" ("قسد")، بهدف مباغتة قوات مجلس منبج العسكري القريبة من مركز مدينة منبج في الجهة الشمالية. وأثناء مرورهم في شوارع بلدة الغندوة الواقعة غرب بلدة جرابلس، قام الأهالي بإلقاء التحية على "قسد" والنداء وقام حينها مسلحو "داعش" باعتقال كل من حيا ونادى باسم "قوات سوريا الديمقراطية" وقتلوا 36 شخصاً من أهالي البلدة.
يذكر أن مسلحي "داعش" ارتكبوا، في السادس من يونيو/حزيران الجاري، مجزرة مماثلة في قرية عون دادات شمال مدينة منبج التي دخلوها بنفس الطريقة التي دخلوا بها الغندورة مرتدين بلباس "قوات سوريا الديمقراطية"، واستقبلهم الأهالي بالزغاريد والأهازيج.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала