الشرطي الذي أعطى محمد علي مفاتيح مستقبلة

© Sputnik . Vladimir Vyatkin / الذهاب إلى بنك الصورالملاكم الأسطوري محمد علي
الملاكم الأسطوري محمد علي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت زوجة الملاكم الأسطورى محمد علي "لوني علي" "إن زوجها لم يتوقف أبدًا عن حب الآخرين وحب مدينة "لويفيل" التي نشأ فيها في ولاية كنتاكي ولذلك لن تنساه أمريكا أبدًا".

وأضافت زوجة علي خلال حفل تأبين الملاكم العالمي، الجمعة:

لا يمكننا نسيان الشرطي الذي تبناه وهو طفل عمره 12 عامًا عندما سُرقت دراجته، حيث أعطاه مفاتيح مستقبله في الملاكمة، فزوجي لم يكن يتخيل ما سيصبح عليه في المستقبل، ولكن المعجزات يمكنها أن تحدث.

وأشارت إلى الصعوبات التى واجهها البطل العظيم، حيث واجه العذاب وسُحب منه لقبه بسبب رفضه المشاركة في حرب فيتنام وحكم عليه بالسجن، "ولكن هذا لم يؤثر فيه ولم يجعله يتخلى عن مبادئه وقيمه، كما كان دائمًا يحث الشباب على الاعتبار من حياته، ويؤكد لهم أن المعاناة والصعوبات تجعل الإنسان أقوى ولا تنزع منهم القدرة على تحقيق الأحلام".

يذكر أن الملاكم الإسطورى محمد علي، الذي عانى من مرض باركنسون، أو الشلل الرعاش، لفترة طويلة، توفى عن عمر ناهز 74 عاما    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала