المعسكر المؤيد لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي يعلق حملته بعد إطلاق نار على النائبة

© lisanokجوان كوكس
جوان كوكس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أصيبت العضو في مجلس العموم البريطاني عن حزب العمال، هيلين جوان كوكس، بجروح بليغة، مما أدى إلى وفاتها، اليوم الخميس، في مدينة بيرستال بمقاطعة غرب يوركشاير في شمال إنجلترا.

لندن — سبوتنيك.

وقال شهود عيان لوكالة "نوفوستي"، إن البرلمانية أصيبت بطلقة نارية وطعنات بالقرب من مكتبة في المدينة الصغيرة المذكورة الواقعة بالقرب من مدينة ليدز. ويعتقد أن كوكس التقت مع الناخبين في المكتبة.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن شاهد قوله، إن النائبة المؤيدة للبقاء في الاتحاد الأوروبي أصيبت بالرصاص قبل أن تسقط على الرصيف. وذكرت وسائل إعلام أخرى أنها تعرضت أيضا للطعن.

وأكدت الشرطة البريطانية  وفاة  جو كوكس.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة المحلية: "مع أسفنا الشديد، نؤكد وفاة جو كوكس متأثرة بالجروح".

وقد علق المعسكر المؤيد لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي حملته بعد إطلاق نار على النائبة.

وأعرب رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، وسياسيون آخرون، من بينهم صادق خان، عمدة لندن الجديد، وزعيم حزب العمال البريطاني، جيريمي كوربين، عن دعمهم لكوكس وأسرتها حيث كتب في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر": "قلق جدا من التقارير التي تتحدث عن إصابة جو كوكس. مشاعرنا وصلواتنا مع جو وأسرتها."

 وأوقفت الشرطة الشخص المشتبه به في الاعتداء على  جو كوكس.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة المحلية في مقاطعة غرب يوركشاير: "التحقيق لا يزال في مرحلته الابتدائية. وعلى أثر الحادثة تم توقيف رجل، ونحن لا نبحث عن أي شخص آخر".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала