رنزي: سندعو إلى عدم تمديد العقوبات ضد روسيا تلقائيا

© Sputnik . Mikhail Klimentiev / الذهاب إلى بنك الصوربوتين مع رئيس الوزراء الإيطالي رينزي
بوتين مع رئيس الوزراء الإيطالي رينزي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صرح رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو رنزي، اليوم الجمعة، بأن بلاده ستدعو في الاجتماع المرتقب لسفراء بلدان الاتحاد الأوروبي إلى عدم تمديد العقوبات بحق روسيا بشكل تلقائي.

سان بطرسبورغ — سبوتنيك

قال رنزي في مؤتمر صحفي في ختام مباحثاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: "يمكنني أن أؤكد لكم أننا سنطلب في الاجتماع المقبل للسفراء في بروكسل أن تتم مناقشة العقوبات وألا يتم تمديدها تلقائيا حتى نعرف مرحلة تطبيق اتفاقات مينسك".

- رينزي يؤكد أن العلاقات مع روسيا مهمة ليست لبناء الحواجز ولكن لبناء الجسور بين الجانبين 

وأكد رينزي على الأهمية الخاصة لبناء الجسور مع روسيا، لا بناء الحواجز، مضيفاً بأن عملية بناء الجسور مع روسيا يجب تحديثها.

وقال رينزي بهذا الصدد: "موقفنا يتمثل حقا ببناء الجسور، لا بناء الجدران ذات الأهمية الاستراتيجية. الصحفيون الإيطاليون حضروا اليوم، ورأوا كيف تعمل شركة "أستالدي"، التي أوشكت على الانتهاء في الوقت المحدد، وباحترام واضح للمواعيد النهائية، من بناء جسر بطول 14 كم هنا، في سان بطرسبورغ. آمل من الرئيس بوتين أن يفتتح هذا الجسر في غضون بضعة أسابيع".

- رينزي يشدد في لقائه مع الرئيس بوتين على أهمية التعاون في مجال الطاقة بين البلدين

وشدد رينزي في اجتماعه مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على أهمية التعاون في مجال الطاقة بين روسيا وإيطاليا.

وقال رينزي: "من جانبنا، أكدنا على المخاوف التي أعرب عنها بوتين في خطابه: الأهمية الاستثنائية لشراكة الطاقة لدينا، وكل ما يعنيه ذلك لمختلف شركاتنا، وليس فقط للشركات الفردية".

- رينزي يعرب عن رغبته في استمرار مشروع "التيار الجنوبي" 

وأعرب رينزي عن رغبته في استمرار تنفيذ مشروع "التيار الجنوبي"، ولكن نظرا لإغلاقه، فإنه يعول مع مرور الوقت، على أن يتم العثور على حل آخر لمشكلة توفير موارد الطاقة الروسية في أوروبا.

وقال رينزي بهذا الخصوص: "أنا كنت أفضل، أن يستمر مشروع "التيار الجنوبي". هذا لم يحدث. المسؤولية عن هذا لا يكمن تحميلها، لا لروسيا، ولا لإيطاليا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала