البحث عن سفن تحمل سلاحا لـ"داعش" في المتوسط

© AP Photo / Vadim Ghirdaفرقاطة تابعة للناتو في البحر الأسود
فرقاطة تابعة للناتو في البحر الأسود - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفادت وسائل إعلام فرنسية أن عملية واسعة النطاق للأجهزة الأمنية الأوروبية بدأت في البحر المتوسط من أجل البحث عن سفن محملة بالأسلحة لعناصر "داعش" في ليبيا.

ونقلت صحيفة "لو فيغارو" عن مصدر في جهاز أمني في الشرق الأوسط أن الحديث يدور عن 6 سفن ذات قدرة استيعابية تزيد عن 10 آلاف طن، تحمل أسلحة لمتطرفي "داعش" في ليبيا.

وأشارت الصحيفة إن أن السفن محملة بالأسلحة الخفيفة. وأكدت أن المخابرات الأوروبية تعتزم اعتراض السفن في البحر قبل وصولها إلى الميناء الليبي.

وقالت الصحيفة "لم تكن لتتمكن السفن من العبور عن طريق قناة السويس أو جبل طارق لأنها كانت ستكشف لا محالة، لذلك فلابد أنها في البحر المتوسط".

وذكرت التقارير أن السفن أبحرت من ميناء تركي وفصلت نظام الملاحة على الفور لكي لا يتم اكتشافها باستخدام الأقمار الصناعية والدوريات. ومن المتوقع أن يكون عدد السفن أكتر من 6، وتمكنت بعضها من الهرب من المخابرات الأوروبية.

وأكد مصدر "لو فيغارو" أنه غير قادر على تسمية الجهة المرسلة للشحنة، لكنه أكد أنها مخصصة لتنظيم "داعش".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала