رسائل زيارة شويغو إلى سوريا

تابعنا عبرTelegram
ضيف الحلقة: الخبير العسكري الاستراتيجي والمحلل السياسي اللواء ثابت محمد.

حملت زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى سوريا رسائل كثيرة وهامة إلى كل الأطراف المتداخلة في الأزمة السورية، سواء إلى الأطراف المتداخلة إيجابياً في سبيل حماية وحدة الأراضي السورية ومكافحة الإرهاب والتي تنطوي ضمن إطار المحور الذي تقوده روسيا وسوريا وإيران، وتعبر عن الاستمرار في تطبيق نهج السياسة الروسية الداعمة لهذا المحور تجاه إنقاذ سوريا من التفكك، الذي تريده بعض القوى وبشكل علني من خلال دعم جهات وقوى مسلحة وسياسية تطالب بالتقسيم  تحت غطاء ما يسمى الفيدرالية التي لا يمكن أن تنطبق على الحالة السورية، كما هو عليه الحال في روسيا مثلاً، لاعتبارات اجتماعية وإثنية وعرقية وقومية وحتى جغرافية وسياسية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала