رغم الانتصار...لماذا ماكرون لا يزال يخشى لوبان

© REUTERS / POOLالرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
رغم تحقيقه الانتصار بفرق واسع عن منافسته، مارين لوبان، لا يزال يشعر الرئيس الفرنسي المنتخب، إيمانويل ماكرون، بالخوف.

إيمانويل ماكرون - سبوتنيك عربي
إيمانويل ماكرون رئيسا جديدا لفرنسا
وقالت وكالة "فرانس برس" إن ماكرون أجل بصورة كبيرة احتفاله بدخول قصر الإيليزيه والفوز في انتخابات الرئاسة، لأن أمامه مهمة لا تقل صعوبة على الأبواب.

وفاز ماكرون في جولة الإعادة أمام لوبان، أمس الأحد 7 مايو/أيار، بنسبة وصلت إلى 64% تقريبا بحسب الإحصائيات الأخيرة.

ويسعى ماكرون للحصول على أغلبية في الانتخابات التشريعية والبرلمانية الهامة، بعد شهر من الآن فقط.

وسيخوض حزب ماكرون الذي أسسه حديثا قبل الانتخابات، حركة "إن مارش" (إلى أمام) الانتخابات، بخبرة ضئيلة للغاية، بحسب الوكالة الفرنسية.

وسيواجه الحزب منافسة شرسة مع اليمين المتطرف، بزعامة لوبان، والجبهة الوطنية، علاوة على خبرة واسعة من الحزب الاشتراكي اليساري، والحزب الجمهوري اليميني.

ومن المقرر أن تقام الانتخابات التشريعية يومي 11 و18 يونيو/حزيران المقبل.

وقال ماكرون عقب فوزه: "من الضروري بناء أغلبية برلمانية من أجل إجراء التغييرات التي تحتاجها فرنسا بشدة".

لوبان - سبوتنيك عربي
لوبان تكشف ماذا ستفعل في حال هزيمتها بالانتخابات الرئاسية
وتابع قائلا "مهمتنا ضخمة. ستتطلب منا أن نبني من الغد فصاعدا أغلبية حقيقية قوية. هذه الأغلبية لازمة لإحداث التغيير الذي تتطلع إليه البلاد وتستحقه".

وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة، بشأن الانتخابات البرلمانية أنه بوسع ماكرون بفضل حصوله على أغلبية واسعة في الانتخابات الرئاسية، الحصول على أغلبية في البرلمان، ولكن هذا يتوقف على حملات منافسيه، ذوي الخبرة الواسعة في تلك الانتخابات، التي تخوضها "إن مارش" للمرة الأولى.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала