رمضان سوري بنهكة شبابية تطوعية (فيديو + صور)

© Sputnik . Amina AlKurdiرمضان سوري
رمضان سوري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
"الله يخليلك شبابك ويحميك"...كلمات شكر بها أبو أحمد شباب فريق جمعية "ساعد"، عند حصوله على وجبة غذائية اعتاد الحصول عليها خلال شهر رمضان منذ انتقاله إلى بيتٍ صغير في دمشق القديمة، بعد أن غادر منزله في الحجر الأسود، والذي عاش فيه 14 عاماً.

رمضان في لبنان - سبوتنيك عربي
عقوبات الإفطار خلال شهر رمضان في الدول العربية
رغم غصة أبو أحمد لتركه منزله، إلا أنه يرى أن الخير مازال موجوداً لدى العديد من أبناء وبنات سوريا، رغم كم الحقد والكراهية الموجود لدى البعض، ففريق "ساعد" وغيره من الجمعيات التطوعية، حسب تعبير أبو أحمد، "هنن يلي بيتزكرو الدراويش".

بات مطبخ "ساعد" الخيري عادة رمضانية تستعدّ لها جمعية "ساعد" قبل شهر رمضان كل عام، حيث تطوع عدد من الشباب والشابات مؤخراً كي تطلق الجمعية مبادرة "خسى الجوع" للعام الخامس على التوالي، والحملة كما تدل اسمها، هدفها منع الجوع عن الكثيرين في ظل ارتفاع نسبة البطالة وتراجع دخل الفرد وتحليق الأسعار، إذ تعمل "ساعد" في مجال تنمية المجتمع وترسيخ الانتماء والمواطنة الفاعلة، عبر المشاركة في التطوير من خلال التعاون مع المجتمع الأهلي.


© Sputnik . Amina AlKurdiرمضان سوري
رمضان سوري - سبوتنيك عربي
رمضان سوري

وكالة "سبوتنيك" التقت برئيس مجلس إدارة جمعية "ساعد"، عصام حبال، الذي كان عضواً في فريق رحالة سوريا، وتحدث لنا عن "مبادرة خسى الجوع خمسة"، قائلا: "نظمت جمعية ساعد هذه المبادردة للعام الخامس على التوالي، وكالعادة، اتخذت من دمشق القديمة بالقرب من جامع الأموي مقراً لها، وخلقت هذه المبادرة جواً من الألفة والمحبة"، وأضاف، "وتنتشر المبادرة في ست محافظات، وانطلقت في ثلاث محافظات مع بداية شهر رمضان، وستنطلق في ثلاث محافظات أخرى خلال الأيام القليلة القادمة. و"تسعى هذه المبادرة إلى تحقيق التكافل الاجتماعي، ومشاركة الطعام بين الناس، لنشعر بألم الآخرين".

وبحسب حبال، تقدّم الفعالية مطبخاً خيرياً، وتوزّع الوجبات الغذائية، وتتولى إيصالها إلى الأسر المحتاجة والمتضررة من الحرب، حيث يتم التواصل مع مخاتير الأحياء للتعرف إلى العائلات الفقيرة، إضافة إلى مشاركة فريق "يلا عالبسكليت" في توزيع تلك الوجبات للأشخاص الذين لم يصلوا إلى منازلهم قبل آذان المغرب، ولا زالوا في الطرقات.

وأكد حبال أن "مبادرة خسى الجوع خمسة تعتمد على المواد الأولية الغذائية التي يقدمها الناس بشكل تطوعي فقط. أما فيما يخص الخطط المستقبلية لجمعية ساعد، فقال: "لدى الجمعية العديد من الخطط التي سيتم تنفيذها خلال العام، وتستهدف بشكلٍ رئيسي طلاب الجامعات والأطفال، ومن بينها مبادرة عيدية ساعد التي ستكون طيلة أيام العيد في قصر العظم، وتتضمن ألعاباً تفاعلية وهدايا، بالإضافة لتقديم الألبسة، وتعتمد على التبرعات التي يقدّمها الناس".

ومن الفرق التطوعية التي خططت لمبادرتها لقمة صايم في الشهر الكريم، "ملتقى الوئام للتنمية والشباب والطفولة والشباب"، وهو فريق تطوعي طرح المبادرات الشبابية التنموية والإغاثية، ويتشارك مع المبادرات الأخرى التي تهدف إلى تفعيل مفهوم المواطنة في المجتمع السوري.

وكالة "سبوتنيك" زارت مكان المبادرة في دمشق القديمة، وتحدثت مع محمود الموقّع، مسؤول مكتب الإعلام في الفريق، عن لقمة صايم، حيث "هذه المبادرة سنوية، ينظمها فريق الوئام للتنمية والشباب والطفولة والشباب للمرة الخامسة على التوالي، وتتضمن ألعاباً تفاعلية للأطفال، وحكواتي الشام، إضافةً إلى مطبخ خيري يقدم الوجبات الغذائية للمحتاجين والمهجرين في دمشق وما حولها، ويعتمد الفريق في مبادرته على التبرع سواء من المواد الغذائية، والمعدات اللازمة للطبخ".

وأوضح الموقّع أن عملية توزيع الوجبات الغذائية تتم من خلال التواصل مع لجان الأحياء، حيث تتولى اللجان توزيع تلك الوجبات على الأسر المحتاجة، مؤكداً أن المبادرة ستستمر طيلة أيام شهر رمضان.

وقام فريق الشباب التطوعي بنشاطات المختلفة، منها دورات للغة العربية والفرنسية والإنجليزية وجغرافيا لطلاب الشهادة الإعدادية والثانوية، ودورات تعليم اللغة الفرنسية للطلاب المرحلة الابتدائية، بالتعاون مع SOS مسيحيي الشرق الكرمة في سورية، بالإضافة إلى

دورة التمريض المنزلي لربات المنازل، لمعالجة الكسور والجروح، وحقن الإبر.

© Sputnik . Amina AlKurdiرمضان سوري
رمضان سوري - سبوتنيك عربي
رمضان سوري

هذا، وتقوم الفرق التطوعية على فكرة التشبيك مع مثيلاتها في العمل التطوعي، فكان "فريق عمرها التطوعي" متواجداً إلى جانب "ملتقى الوئام للتنمية والشباب والطفولة والشباب" لمساعدته في مبادرته كمتطوعين، رغم تخطيط فريق عمرها التطوعي إطلاق مبادرته

شام الخير 2 لشهر رمضان، التي تحدث عنها محمد جدوع منسق "فريق عمرها التطوعي" لوكالة سبوتنيك: "تتضمّن الفعالية حفلاً موسيقياً وتوزيع سللٍ غذائية للفقراء، وذلك وفق إحصائيات قام الفريق التطوعي بإعدادها في معظم مناطق محافظة دمشق.

وأضاف جدوع أن مبادرة "فريق عمرها التطوعي" تضم أيضاً إفطاراً جماعياً يجمع 50 جمعية وفريقا تطوعيا في حديقة تشرين، برعاية محافظ دمشق، لتعريف الجمعيات والفرق ببعضها البعض وخلق فرص التعاون فيما بينها.

يمسك أبو أحمد بوجبته الغذائية ويضعها في كيس أخرجه من جيبه، ويغلقه بإحكام لتبقى الوجبة ساخنة، وهو يبتعد عن الطابور لكي يتمكن غيره من الحصول على وجبته، في حين ينقل بعض الشباب التطوعي بقية الوجبات إلى سيارات تجول مدينة دمشق لتوزع خيرات المتطوعين على المحتاجين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала