ماذا يتوجب على قطر فعله لكي يقبل العرب عودة العلاقات معها

تابعنا عبرTelegram
شدد رئيس لجنة الشؤون العربية لمجلس النواب المصري النائب سعد الجمال، على أن الدول العربية لن تقبل سوى بحلول جذرية تجاه الأزمة القائمة مع قطر، موضحا أن على الدوحة تنفيذ كامل المطالب العربية وعلى رأسها تسليم المطلوبين الصادر ضدهم أحكام قضائية.

القاهرة — سبوتنيك. وقال الجمال، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، "على قطر أن تسلم كل الإرهابيين الذين تستضيفهم على أراضيها"، مشيرا إلى أن عليها "العودة للحظيرة العربية في حجمها الطبيعي وألا تخرج عنه"، على حد وصفه.

وأضاف الجمال أن "قطر تدعم كل الأفكار المتطرفة لتنظيمات "القاعدة" و"داعش" و"أحرار الشام" وغيرهم، وعلى رأسهم التنظيم الأم جماعة الإخوان"، وأكد أن "هناك دلائل لم تكشف عنها مصر تشير إلى تورط قطر في دعم مسلحي "داعش" وبيت المقدس في سيناء".

ترامب - سبوتنيك عربي
ترامب تعليقا على مقاطعة قطر: لعلها تكون بداية النهاية لرعب الإرهاب

ورفض الجمال الكشف عن تلك الدلائل قائلا: "بالتأكيد هناك معلومات دامغة على دعم قطر للإرهاب، لكن القوات المسلحة المصرية لم تكشف عنها بعد، وإلا لما صرح الرئيس بذلك في خطاب الرياض عندما اتهمها بتمويل الإرهاب".

وفي خطابه الذي ألقاه في القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت في الرياض في الـ21 من أيار/ مايو الماضي، لم يسمّ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دولا بعينها بتمويل الإرهاب، إلا أن الجمال قال إن "خطاب السيسي اعتمد كوثيقة رسمية في مجلس الأمن".

واستكمل الجمال قوله بأنه على قناة "الجزيرة" القطرية التوقف عن نهجها المعادي للصف العربي، على حد تعبيره، متابعا: "القناة تنتهج سياسة مدمرة للصف العربي، ولم تستحِ عن الكشف عن وجهها القبيح مع تناول أي أزمة عربية".

واتهم رئيس لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب قطر بإفساد العلاقات المصرية السودانية، قائلا: "قطر هي من تسببت في إفساد العلاقات بين أبناء وادي النيل، في مصر والسودان، فعندما زارت الشيخة موزة، والدة أمير قطر، الخرطوم، تعمدت القول بأن السودان أم الدنيا"، وشدد على أن الدوحة "لا تساعد أي دولة دون مقابل".

وبسؤاله عن موقف الولايات المتحدة من قطر، أكد الجمال أن بقاء قاعدة "العديد" الجوية الأمريكية هناك "موقف سلبي من إدارة الرئيس دونالد ترامب"، موضحا: "يجب على الولايات المتحدة إغلاق القاعدة للضغط على الدوحة من أجل الاستجابة للمطالب العربية".

وكانت السعودية والبحرين والإمارات ومصر قد أعلنت أمس الإثنين، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، وسحب دبلوماسييها من الدوحة، متهمة الدوحة بـ"دعم الجماعات الإرهابية، والترويج للأفكار المتطرفة، والتدخل في شؤون الدول الأخرى".

وانضمت كل من الحكومة المؤقتة في شرق ليبيا، والحكومة اليمنية، والمالديف، وموريشيوس إلى قرار مقاطعة قطر.

وبالمقابل، اتهمت قطر كلا من السعودية والإمارات والبحرين باتخاذ إجراءات بالتنسيق مع مصر تهدف لفرض الوصاية عليها، بحسب بيان رسمي للخارجية.

وقررت الدول الأربع غلق مطاراتها وموانئها ومجالاتها الجوية أمام الملاحة القطرية، فيما قررت الناقلات الجوية الوطنية تعليق رحلاتها من وإلى العاصمة القطرية بدءا من اليوم وحتى إشعار آخر.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала