الدفاع الروسية: إسقاط أمريكا لطائرة تابعة لسلاح الجو السوري انتهاك صارخ لسيادة سوريا

تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن تصرفات الولايات المتحدة في سوريا تعتبر في الواقع عدوانا عسكريا

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها، اليوم الاثنين، إن "الهجمات المتكررة من قبل طائرات الولايات المتحدة تحت ستار "مكافحة الإرهاب" ضد القوات المسلحة الشرعية من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي، وفي الواقع هي عدوان عسكري ضد سوريا".

طائرات امريكية من التحالف الدولي ضد ارهاب داعش - سبوتنيك عربي
الجيش الأمريكي يعلن إسقاط طائرة سورية

وأضاف البيان أن أي طائرات أو طائرات بدون طيار تحلق في مناطق تنفيذ عمليات القوات الفضائية الجوية الروسية في سوريا، ستتابعها منظومات الدفاع الجوي الروسي، موضحا "في مناطق تنفيذ المهام القتالية للطيران الروسي في سماء سوريا، فإن أي أجسام طائرة، بما في ذلك الطائرات والطائرات من دون طيار التابعة للتحالف الدولي، المتواجدة غرب الفرات، ستتابعها منظومات الدفاع الجوي الروسي الأرضية والجوية على أنها هدف جوي".

وأشار البيان إلى أنه "في الفترة ذاتها كانت طائرات تابعة للقوات الجوية — الفضائية الروسية تقوم بمهام في سماء سوريا. بيد أن قيادة التحالف لم تستخدم قناة الاتصال القائمة بين القيادة الجوية لقاعدة العديد في قطر والقاعدة الجوية في حميميم لتفادي الحوادث في أجواء سوريا".

وكان الجيش الأمريكي قد ذكر، يوم أمس، أن طائرة حربية تابعة له أسقطت طائرة سورية كانت تلقي قنابل قرب مقاتلين تدعمهم واشنطن في سوريا.

وقال "البنتاغون": أسقطنا مقاتلة سورية من طراز "سو-22" بعد شنها هجوما على مواقع لـ"قوات سوريا الديمقراطية".

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала