حمص...تقاتل "داعش" في الشرق وتجني الزيتون في الغرب

© Sputnik . Azdashir Musaأشجار الزيتون في محافظة حماة
أشجار الزيتون في محافظة حماة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
بينما يخوض الجيش السوري مع حلفائه معارك ضارية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في ريف حمص الشرقي، تلتفت المؤسسات الحكومية الزراعية إلى المحاصيل الاستراتيجية والعناية بها في ريف المحافظة الغربي.

 وقدرت مديرية زراعة حمص إنتاجها من محصول الزيتون للموسم الزراعي ‏الحالي بـ 60 ألفا و934 طنا.‏

الجيش السوري شرق حمص - سبوتنيك عربي
الجيش السوري يحكم سيطرته على مساحات جديدة بريف حمص الشرقي

وذكر رئيس دائرة الإحصاء بمديرية زراعة حمص المهندس إحسان الطحش، حسب وكالة "سانا"، أن إنتاج الموسم الحالي أقل بنحو 4 آلاف طن عن الموسم الماضي، وذلك يعود ‏إلى دورة المعاومة التي تشهدها أشجار الزيتون والتي تختلف من موسم لآخر، مشيرا إلى أن ‏أكبر نسبة مساحة مزروعة بالزيتون توجد في الريف الغربي من المحافظة، تليها منطقتا ‏المخرم والريف الشرقي من حمص.‏

وحول المساحات المزروعة وعدد الأشجار يشير الطحش إلى أن إجمالي ‏المساحات المزروعة بالزيتون يبلغ 950 ألف دونم منها 825 ألفا مزروعة ‏ضمن المساحات ‏البعلية، وعدد الأشجار الكلي وصل إلى أكثر من 15 مليون شجرة ‏منها نحو 11 مليون شجرة ‏مثمرة.

بدورها أكدت رئيسة مكتب الزيتون بمديرية زراعة حمص، المهندسة لما قسيس، أن ‏المحصول لهذا الموسم لم يتعرض لأضرار أو إصابات كبيرة عدا تساقط نسب من الأزهار ‏نتيجة شدة الرياح، مشيرة إلى أن هذه السنة هي سنة معاومة للمحصول، وعادة ما يكون فيها ‏الإنتاج أقل من السنة التي قبلها وهذا يختلف من منطقة لأخرى وحسب الخدمات الزراعية ‏المقدمة للأشجار.‏

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала