رغم انتهاء عمره الافتراضي الحكومة الإسرائيلية تقرر استمرار عمل مفاعل "ديمونة"

© AFP 2022 / JACK GUEZA picture taken on March 8, 2014 show a partial view of the Dimona nuclear power plant in the southern Israeli Negev desert
A picture taken on March 8, 2014 show a partial view of the Dimona nuclear power plant in the southern Israeli Negev desert - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت الحكومة الإسرائيلية رسميا عزمها تمديد عمل مفاعل ديمونة النووي حتى عام 2040، حيث سيبلغ عمر المبنى نحو 80 عاما.

وقال وزير السياحة الإسرائيلي ياريف ليفين إنه سيتم العمل في المفاعل النووي، حيث حدد العمر الافتراضي له في السابق بناء على الخبرات العلمية المتاحة حين تم إنشاؤه، لكن الآن تراكمت الخبرات والمعرفة التي تسمح بتمديد العمل، حسبما نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

وأكد الوزير الإسرائيلي، وعضو حزب الليكود أن الفحص المبتكر والصارم للمفاعل يضمن سلامته.

يذكر أن هذا المفاعل تم بناؤه في عام 1963 بمساعدة فرنسية، وكان مصمما للعمل في إنتاج الكهرباء لمدة 40 عاما فقط، ويشار إلى أن فرنسا نفسها أغلقت مفاعلين نووين بنيا في الوقت ذاته في عام 1980، وبني أقدم مفاعل فرنسي يعمل حتى الآن في عام 1977.

 وأشارت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في أبريل/ نيسان من العام الماضي أن فحص الموجات فوق الصوتية للمفاعل  أظهر علامات على وجود 1537 عيبا في جوهر الألومنيوم المتقادم لمفاعل ديمونة، وعلى إثر هذا التقرير تقدم عضو البرلمان الإسرائيلي يائيل كوهين بسؤال لمكتب رئيس الوزراء حول حالة المفاعل والمدة التي يعتزم الحفاظ على تشغيل المفاعل خلالها، ولم يتم تلقي الرد إلا بعد 18 شهرا.

القدس - سبوتنيك عربي
بالفيديو...أسرار "مدينة الموتى" التي تبنيها إسرائيل أسفل القدس

وحول تقرير الصحيفة علق وزير السياحة بأن هذا التقرير استند على الفهم الخاطئ من الصحفي لتقرير مهني مقدم في مؤتمر الجمعية النووية الإسرائيلية.

وأضاف الوزير الإسرائيلي أنه لا يمكن المقارنة بين المفاعلات  الاخرى في فرنسا مثلا أو السويد وكوريا الجنوبية بمفاعل ديمونة، إذ أن تلك المفاعلات ذات إنتاج ضخم، بينما ديمونة ينتج القليل مقارنة بها، لذا وجب إغلاق تلك المفاعلات بينما يمكن استمرار عمل المفاعل الإسرائيلي.

وأضاف إيفين "صحيح أن مفاعل ديمونة صغير نسبياً من حيث الانتاج بالمقارنة مع المفاعلات الأخرى بالعالم، إلا أن كثافة الإنتاج فيه أكثر من أي مفاعل آخر، ولربما كان الأكثر في العالم لأنه أصغر منها، وبالتالي فإن الضرر المتراكم من الإشعاع في المفاعل هو شديد جداً بالمقارنة مع بقية المفاعل".

وأوضح الوزير الإسرائيلي أنه لا يمكن المقارنة بين المفاعلات  الاخرى في فرنسا مثلا أو السويد وكوريا الجنوبية بمفاعل ديمونة، إذ أن تلك المفاعلات ذات إنتاج ضخم، بينما ديمونة ينتج القليل مقارنة بها، لذا وجب إغلاق تلك المفاعلات بينما يمكن استمرار عمل المفاعل الإسرائيلي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала