تعديل اتفاق الصخيرات صحوة لمجلس النواب وتصحيح لأخطاء الماضي

© Sputnik . mostafa el atarالبرلمان الليبي
البرلمان الليبي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي، فتحي المريمي، إن ما جرى تعديله حتى الآن في اتفاق الصخيرات السياسي، هو فصل المجلس الرئاسي عن الحكومة، وتم تأجيل مناقشة بنود أخرى، خاصة المادة الثامنة التي تتعلق بالجيش الوطني الليبي.

وأضاف في حديث لـ"سبوتنيك" عبر برنامج "البعد الآخر" أن "ما حدث هو نتاج لما تم الاتفاق عليه، بين لجنتي الحوار المنبثقتين من مجلس النواب ومجلس الدولة، في اجتماعاتهم بتونس، ويتعلق فقط بالسلطة التنفيذية، بمعنى فصل المجلس الرئاسي عن الحكومة، وهو ما كان يعد خطأً وقعت فيه الأمم المتحدة من قبل، وتم تداركه الآن".

وأشار المريمي إلى أن الأغلبية جاءت في التصويت على المبادرة التي تقدم بها المندوب الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

وتابع: "نحن والحديث على لسانه في انتظار اجتماع قيادات الجيش الليبي في القاهرة لتوحيد القوات الليبية تحت قيادة واحدة، فإن اتفقوا على المشير خليفة حفتر هو القائد العام سنمضي في إقراره، وإن لم يتفقوا ستتدخل القيادة السياسية وقتها في هذا الشأن".

وصرح المريمي لراديو سبوتنيك، أن محكمة الاستئناف في ليبيا أصدرت أمس قرارا بعدم دستورية الوزارات التي كلفها السيد فائز السراج، وعليه فالبرلمان الليبي يرى تشكيل مجلس رئاسي واحد معترف به، وحكومة واحدة معترف بها، وأن يعود مجلس النواب لممارسة دوره التشريعي، بعد أن ظل لفترة يمارس دور الرئاسة في ليبيا.

وعبر المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي عن نجاح المبعوث الأممي غسان سلامة في ما تم التوصل إليه، بسبب عروبته ودرايته بالشأن الليبي وحماسه وحرصه على إنهاء الأزمة الليبية خلال فترة مبعوثيته، وهو الأمر الذي يختلف معه فيه المحلل السياسي ورئيس تحرير جريدة ميادين الليبية أحمد الفيتوري، حيث يرى أن ما تم التوصل إليه هو نتاج مطالبات من مجلس النواب الليبي ولا دور للمبعوث الأممي في ذلك.

كما قال الفيتوري إن "دول الجوار تعرقل المسيرة السياسية بدلا من تيسيرها رغم كل الادعاءات  وليس هناك تفاهما على الأرض بين مصر والجزائر".

وعبر الفيتوري عن دهشته للحالة التي وصل إليها البرلمان الليبي من حضور واجتماع وتصويت ونشاط برلماني وهو ما يرحب به متمنيا أن يدوم ذلك وأن تليه الخطوات في طريق إنهاء الازمة الليبية سياسيا معربا عن قلقه من جماعة فجر ليبيا التي لن تقبل على حد قوله بهذه الخطوة.

وصوت مجلس النواب الليبي أمس الثلاثاء وبأغلبية الحضور على صيغة تعديل الاتفاق السياسي، التي تقدم بها غسان سلامة المندوب الأممي إلى ليبيا، إضافة إلى مبادرة الاتفاق النهائي التي قدمها أعضاء من مجلس النواب، للخروج من الأزمة السياسية في ليبيا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала