خبراء: الغردقة وشرم الشيخ تستعدان لاستقبال السياح الروس

© Sputnikالقنصل الروسي: افتتاح القنصلية في الغردقة لا علاقة له باستئناف الرحلات الجوية مع مصر
القنصل الروسي: افتتاح القنصلية في الغردقة لا علاقة له باستئناف الرحلات الجوية مع مصر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
بعد توقيع وزير الطيران المدني المصري ووزير النقل الروسي بروتوكول عودة رحلات الطيران بين مصر وروسيا، بدأت الاستعدادات في المدن الساحلية المصرية تأخذ شكلا جديا، حيث يجري في الوقت الحالي تجهيز المدن التي يعتبرها السياح الروس وجهات رئيسية، لاستقبالهم.

وزير الطيران المدني شريف فتحي - سبوتنيك عربي
وزير الطيران المصري يعود للقاهرة بعد الاتفاق على عودة السياحة الروسية
قال الخبير السياحي، عضو رابطة السياحيين في الغردقة، عصام علي، إن محافظة البحر الأحمر أصبحت جاهزة لاستقبال السياح الروس، مشيرا إلى أن مطار الغردقة أنهى التجهيزات الخاصة بعملية تأمين الركاب، منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، ببناء السور الأسمنتي الذي يحيط بالمطار من الخارج.

وأضاف، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين، أن المحافظة أشرفت، بالتعاون مع أصحاب الفنادق والمنتجعات، على تحسين الخدمات، وتم استدعاء الأطقم العاملة في هذه المنشآت السياحية، الذين تم تسريحهم من العمل بسبب الأزمة.

وكشف الخبير السياحي عن ترتيبات لإعداد حفل استقبال كبير ولائق، لأول رحلة طيران روسية تهبط في مطار الغردقة، حيث سيكون في استقبال السياح الروس وفد من نقابة السياحيين، بالإضافة إلى ممثلين رسميين عن محافظة البحر الأحمر، وجميع العاملين في المجال السياحي في مدينة الغردقة.

من جهة أخرى، أعلنت مدينة شرم الشيخ جاهزيتها الكاملة لاستقبال السياح الروس، وقال المشرف السياحي وعضو نقابة السياحيين أحمد خيري، في تصريح لـ"سبوتنيك"، إن مدينة شرم الشيخ تخرج أجمل ما فيها الآن، بعد اقتراب عودة السياح الروس إليها.

وأوضح خيرت، أن مدينة شرم الشيخ جاهزة الآن بعروض متميزة جد، سواء في الإقامة أو الخدمات، لأن القائمين على السياحة هناك يدركون جيدا عشق الشعب الروسي لمدينة شرم الشيخ، التي يعتبرونها أبرز وجهاتهم.

وتابع: "يتم التنسيق في الوقت الحالي بين شركات السياحة في شرم الشيخ وشركات السياحة الروسية، حيث تجري اتفاقات تشمل خدمات وأسعار غير مسبوقة، بالإضافة إلى عدد من الامتيازات، كنوع من الاحتفال بعودة الطيران الروسي حاملاً معه السياحة الروسية من جديد إلى مصر".

ويستعد قطاع السياحة المصري، بتجهيزات كبيرة، لاستئناف الرحلات الجوية بين مصر وروسيا، والتي من المقرر أن تبدأ خلال شهر فبراير/ شباط المقبل بين القاهرة وموسكو، وفقا لاتفاق بين وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي، وماكسيم سوكولوف وزير النقل الروسي.

وجاءت الموافقة على عودة رحلات الطيران بين البلدين، من جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال زيارته لمصر الأسبوع الماضي، بعد عامين كاملين من انقطاعها إثر سقوط الطائرة الروسية في سيناء، في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول 2015.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала