مذيع في قناة "الجزيرة" يشعل الجدل حول اللافتة "المسيئة" للملك سلمان

© AFP 2022 / Tomohiro Ohsumiالملك السعودي سلمان بن عبد العزيز
الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
آثار المذيع الجزائري حفيظ دراجي، غضب السعوديين بعد التعليق على رفع الجماهير الجزائرية لافتات اعتبرت مسيئة للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز - سبوتنيك عربي
بعد "إهانة" الملك سلمان.. السعودية تتوعد بالرد (صور)
وقال دراجي، وهو معلق في قناة "BE IN SPORTS"، التابعة لقناة الجزيرة القطرية، عبر حسابه على "فيسبوك": "عندما قال إمام الحرم المكي عبد الرحمن السديس: "إن ترامب والملك سلمان هما قطبا سلام العالم، يقودان العالم معا إلى السلام، لم يتحرك أحد في السعودية، بل فرح الجميع".

وأضاف: "عندما قام جمهور نادي محلي في الجزائر بتجسيد هذه المقولة في صورة مشتركة غضب البعض وانتفض البعض الآخر على غرار سفير المملكة في الجزائر الذي توعد بالرد!!!!."، معتبرا: "نية المناصرين كانت حسنة بالتأكيد، ولم تكن للإساءة للسعودية لما رفعوا هذه اللافتة، ومن يتوعد بالرد أكيد سيأتيه الرد أقوى من أحفاد الشهيد لعربي بن مهيدي".

وكان دراجي قد نشر عدة تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي، ينتقد فيها موقف المملكة العربية السعودية من قضية القدس وتحويل السفارة الأمريكية إلى القدس، وأثارت تغريدات دراجي انتقادات واسعة من السعوديين واعتبروها إهانة لخادم الحرمين الشريفين، كما اتهمه بعضهم بعمالته لقطر التي يعمل في إحدى قنواتها.

وقال في تغريدة سابقة: "أين هو تحالفكم ‏سمعنا عن تحالف إسلامي لمحاربة الإرهاب! وعن تحالف إسلامي لمواجهة الحوثيين ومن خلاله إيران! فهل من تحالف إسلامي ضد قرار ترامب بنقل سفارة بلاده إلى القدس؟ أم أن أمريكا حليفتكم، وتحالفكم هو الذي أعطاها الضوء الأخضر؟"

وكان مشجعون فريق "عين مليلة"، في دوري الدرجة الثانية لكرة القدم، رفعوا لافتة كبيرة تجمع العاهل السعودي الملك سلمان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وإلى جوارهما صورة للمسجد الأقصى، وكتبت تحتها عبارة باللغة الإنجليزية "two faces of the same coin" (وجهان لنفس العملة)، بالإضافة إلى عبارة "البيت لنا والقدس لنا".

ولقي موقف دراجي غضبا من قبل بعض المواطنين السعوديين، ووصفوه بالداعم للإرهاب، فيما أشاد ناشطون آخرون بعمل الجماهير الجزائرية، قائلين إنه يؤكد دعم الجزائر للقضية الفلسطينية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала