لافرينتيف: عملية أستانا تكتسب صبغة سياسية وتساهم في تقدم التسوية السياسية السورية

© Sputnik . Aleksey Babushkin / الذهاب إلى بنك الصورأستانا
أستانا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صرح المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، رئيس الوفد الروسي لمحادثات أستانا الدولية، ألكسندر لافرينتيف، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" إن محادثات أستانا حول سوريا تكتسب طابعا سياسيا وتساعد في تقدم العملية السياسية.

مبعوث الرئيس الروسي، رئيس الوفد الروسي إلى محادثات أستانا الدولية الخاصة بالأزمة السورية، الكسندر لافرينتيف - سبوتنيك عربي
الدول الضامنة: مفاوضات أستانا تعقد في النصف الثاني من فبراير 2018
أستانا — سبوتنيك. وقال لافرينتيف للوكالة في ختام الجولة الثامنة من محادثات أستانا: "هناك جانب آخر مهم هو، بالطبع أن عملية أستانا تأخذ على نحو متزايد صبغة سياسية، تصبح مساهمة جيدة في دفع التسوية السياسية".    

وأكد رئيس الوفد الروسي أن موسكو تأمل بمشاركة المبعوث الأممي في مؤتمر الحوار في سوتشي، مشددا على ضرورة ان يعقد برعاية الأمم المتحدة تحديدا.

وقال لافرينتيف: "نأمل أن يأتي المبعوث إلى سوتشي ويشارك. ولقد قلنا له ذلك. ونحن نعتبر أن المؤتمر يجب أن يعقد تحت رعاية الأمم المتحدة تحديدا، وهذه الهيئة يجب أن تمثل بشكل واسع، وليس فقط من قبل أعضاء هذه المنظمة، وهم روسيا وتركيا وإيران وسوريا وغيرها".

وأضاف لافرينتيف، أن موسكو مهتمة بدور إيجابي أكبر للأمم المتحدة.

وتابع: "بالطبع، ننطلق من حقيقة أن السوريين أنفسهم سيتوافقون ويحلون جميع قضايا التسوية السورية بأنفسهم ، بالطبع لا ينبغي أن يكون هناك أي ضغط من الأمم المتحدة. دور الأمم المتحدة، ربما إلى حد ما تصويبي، ودفع، وتوجيه، لتلك الدول التي تشارك في المؤتمر".    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала