مصر... خبراء يطالبون بدعم قطاع السياحة قبل عودة السائحين الروس

© amusearte.hypotheses.orgالسياحة في مصر
السياحة في مصر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
بعد الإعلان عن عودة رحلات الطيران بين القاهرة وموسكو، المتوقفة أكثر من عامين، بدأ البعض يطالب الحكومة المصرية باتخاذ إجراءات للترويج للمناطق السياحية والأثرية.

هل أصبحت مصر جاهزة لاستقبال السياحة الروسية من جديد؟
قال نقيب السياحيين الدكتور باسم حلقة، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين،: "على الحكومة المصرية، توجيه البنوك إلى تقديم الدعم للقطاع السياحي، من خلال القروض، التي وعد بها محافظ البنك المركزي طارق عامر في وقت سابق".

وأوضح باسم حلقة أن محافظ البنك المركزي سبق أن وعد برصد خمسة مليارات دولار من أجل إعادة تطوير القطاع السياحي، يحصل عليها أصحاب الفنادق والمنتجعات في صورة قروض، بهدف تطوير الخدمات ومناطق الإقامة، تمهيدا لعودة السائحين الأجانب مرة أخرى بشكل مناسب.

وأضاف نقيب السياحيين المصريين: "خلال السنوات السبع الماضية تضرر قطاع السياحة بشكل كبير، كما أن الأزمة الاقتصادية التي مر بها القطاع جعلت أصحاب الفنادق والمنتجعات عاجزين عن تطوير المنشآت والخدمات، فبعضها في حاجة إلى تجديد جزئي، والبعض الأخر في حاجة إلى تجديد كلي".

ولفت نقيب السياحيين المصريين إلى أن التجديد والتطوير والتأهيل لا يشمل أماكن الإقامة والمصايف والشواطئ والفنادق والترفيه فحسب، وإنما يشمل أيضا الأيدي العاملة، لأن القطاع السياحي سوف يكون في حاجة إلى مزيد من الأيدي العاملة خلال الفترة المقبلة، نظرا لقلة العاملين الموجودين حاليا.

وأشار حلقة إلى أن العاملين في القطاع السياحي يتم استدعائهم في الوقت الحالي، ونقابة السياحيين بدورها تخاطب قدامى العاملين في هذا القطاع، ممن تركوا المهنة واتجهوا إلى أعمال أخرى، أو من اضطرتهم الظروف الاجتماعية والاقتصادية إلى الهجرة، حيث يتم مخاطبتهم للعودة من جديد.

بدوره، طالب الخبير السياحي نصر الدين صالح بضرورة تقديم مزيد من الدعم للقطاع السياحي، باعتبار السياحة واحدة من أهم مصادر الدخل القومي لمصر ومن أهم مصادر العملة الصعبة، مضيفا: "لذلك يجب دعمه بأكبر قدر ممكن".

وتابع: "نطمح في إعادة السياحة إلى سابق عهدها، وهو أمر صعب في الوقت الحالي، لكن إذا مدت الدولة يديها إلى القطاع السياحي، بتقديم خدمة تجذب المزيد من السياح إلى مصر في وقت لاحق".

وأردف: "يجب أن نضع في اعتبارنا أن العامين الماضيين اتجه خلالهما الروس إلى وجهات أخرى، وكلها متطورة وجيدة، لذلك عندما نريد أن نستعيد ما فقدناه، يجب أن نكون جاهزين تماما"، مضيفا: "الجاهزية ستكون من خلال التطوير والاستعداد بتقنيات مناسبة، وعروض متميزة، وبرامج جاذبة".

ووقع وزيرا الطيران المدني المصري والنقل الروسي، بروتوكول عودة رحلات الطيران بين البلدين، بعد أيام من إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداد الجانب الروسي لاستئناف الرحلات الجوية مع مصر.

وتوقفت حركة الطيران بين مصر وروسيا، بعد استهداف إرهابيين لطائرة تقل ركابا روس، فوق محافظة شمال سيناء المصرية، في نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2015، ما أدى لمقتل 224 مواطنا روسيا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала