الرئيس التركي ورئيس الوزراء البلغاري يفتتحان الكنيسة الحديدية في أسطنبول بعد ترميمها

© flickr.com / Vestmanكنيسة
كنيسة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف اليوم الأحد، كنيسة "ستيفي ستيفان" الأثرية المعروفة باسم "الكنيسة الحديدية" في منطقة بلاط بالشطر الأوروبي من مدينة إسطنبول، بعد 7 سنوات من إغلاقها لترميمها.

الرئيس فلاديمير بوتين قبل لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني في سوتشي، 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
بوتين يحضر للمرة الأولى مجلس أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية الروسية
أنطاكيا- سبوتنيك. وأغلقت الكنيسة المبنية في القرن التاسع عشر  قبل 7 سنوات بغية إعادة ترميمها، حيث بلغت تكلفة إعادة الترميم 15 مليون ليرة تركية أي ما يعادل قرابة 4 مليون دولار، بحسب ما أعلن الرئيس التركي أردوغان.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها خلال حفل افتتاح "لبلغاريا وضع مختلف في هذه المرحلة فهي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي".

وأضاف أردوغان "أرى أن افتتاح الكنيسة الحديدية في الوقت الذي تتولى فيه بلغاريا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي رسالةً هامةً موجهة للمجتمع الدولي".

وشدد أردوغان على أن "الدولة هي المسؤولة عن توفير حرية العبادة للجميع مهما كانت عقيدتهم وأصولهم".

هذا وقد تم ترميم كنيسة "ستيفي ستيفان" بالتعاون بين السلطات التركية والبلغارية.

وبنيت كنيسة "ستيفي ستيفان" في القرن التاسع عشر من قبل الجالية البلغارية في إسطنبول, وهي ذات أهمية تاريخية بالنسبة للمسيحيين البلغار من الطائفة الأرثوذكسية, كما تعتبر هذه الكنيسة الكنيسة الوحيدة في العالم المبنية من الحديد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала