غوتيريش يدين تفجيرات بنغازي ويستبعد الحل العسكري في ليبيا

© YouTube.comالأمين العام للأمم المتحدة رئيس الوزراء البرتغالي السابق أنطونيو غوتيريس
الأمين العام للأمم المتحدة رئيس الوزراء البرتغالي السابق أنطونيو غوتيريس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش التفجيرات التي وقعت في مدينة بنغازي الليبية، مشيرا إلى أنه يجب تقديم مرتكبي الهجوم للعدالة.

عناصر الجيش الوطني الليبي خلال مواجهة إرهابيي تنظيم داعش في بنغازي، ليبيا 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
اليونيسف تطالب أطراف النزاع في ليبيا بالتزام القانون الدولي
بنغازي-سبوتنيك.وقالت بعثة الأمم المتحدة عبر موقعها الرسمي: أن "الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش يدين تفجير سيارتين مفخختين أمام مسجد بيعة الرضوان بمنطقة السلماني في مدينة بنغازي"،

مضيفة أن غوتيريش يقدم "تعازيه إلى أسر الضحايا".

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أنه "يجب تقديم مرتكبي الهجوم في السلماني، وأية أعمال إجرامية نفذت انتقاما إلى العدالة".

وأعرب الأمين العام عن "قلقه من تنفيذ إعدامات فورية في بنغازي، مؤكدا على أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للأزمة الليبية".

هذا و عبرت بعثة الأمم المتحدة الخاصة في ليبيا عن انزعاجها من تقارير بشأن عمليات إعدام، واصفتا إياها بالوحشية دون محاكمة في مدينة بنغازي الليبية أمس الأربعاء 24 كانون الثاني / يناير2018،

وذلك بعد انتشار صور عن إعدام تسعة سجناء على الأقل في موقع تفجير سيارتين.

وأعربت بعثة الأمم المتحدة عبر موقعها عن "استنكارها البالغ إزاء تقارير تتحدث عن عمليات إعدام وحشية حدثت اليوم في بنغازي وتطالب الأمم المتحدة بتسليم محمود الورفلي على الفور إلى محكمة الجنايات الدولية،

خصوصاً وأنها رصدت على الأقل 5 حالات إعدام بإجراءات موجزة أرتكبها أو أمر بها الورفلي في 2017".

يذكر أن تفجيرا بواسطة سيارتين مفخختين وقع أول أمس الثلاثاء 23 كانون الثاني / يناير2018 في بنغازي تزامن مع خروج المصلين من مسجد بيعة الرضوان بمنطقة السلماني في المدينة، ووصل عدد ضحايا الهجوم الإرهابي إلى 34 قتيلا و87 جريحا.

 

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала