الكونغرس الأميركي يعقد جلسات استماع بشأن "تقرير الكرملين"

© AP Photo / Susan Walshالكونغرس الأمريكي
الكونغرس الأمريكي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صرح السيناتور الأميركي، بن كاردين، اليوم الخميس، بأن أعضاء الكونغرس يشعرون بخيبة أمل بسبب عدم فرض عقوبات على أساس المعلومات التي يتضمنها تقرير الكرملين.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتصافحان في إطار قمة ابيك في الفيتنام - سبوتنيك عربي
الولايات المتحدة: "تقرير الكرملين" سيؤدي إلى عقوبات جديدة
واشنطن-سبوتنيك. وردا على سؤال: "هل، من وجهة نظره، هناك عقوبات ستفرض على الأشخاص المدرجة أسماؤهم في تقرير لكرملين"، قال بن كاردين، الذي يشغل منصب نائب رئيس لجنة الكونغرس للشؤون الدولية، لوكالة "سبوتنيك": "إنهم (في الإدارة الأميركية) لم

يتخذوا هذا القرار، ونحن نشعر بخيبة أمل بسبب عدم فرض أية عقوبات".

وبحسب كاردين، سيتابع الكونغرس باهتمام الوضع حول "تقرير الكرملين" وسيقوم بتنظيم جلسات استماع بشأن هذا الموضوع.

وأضاف السيناتور الأميركي: "من الصعب التصديق بأنه لن تفرض أية عقوبات بنتيجة هذا العمل التشريعي. وأعتقد أن ما قام به الرئيس ترامب، يتناقض تماما مع ما كان يعتزم الكونغرس القيام به.

يذكر أن وزارة المالية الأميركية نشرت ليلة يوم الثلاثاء الماضي، "قائمة الكرملين" التي تضم جميع ممثلي القيادة الروسية تقريبا، بالإضافة إلى كبار رجال الأعمال — يبلغ إجمالي عددهم 200 شخص.

وتم إعداد هذه القائمة وفقا لقانون أميركي تم إصداره في صيف عام 2017 ، وأطلق عليه اسم "حول مواجهة أعداء أميركا بواسطة العقوبات".

ولا يقتضي هذا القانون فرض عقوبات على الأشخاص الذين يضمهم  التقرير بشكل أوتوماتيكي، إلا أنه في نفس الوقت يقضي بإمكانية فرض هذه العقوبات عليهم مستقبلا.

ومن جانبه وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التقرير بعمل غير ودي ومضر للعلاقات بين روسيا والولايات المتحدة بصفة عامة.

ووفقاً له، ليس من مصلحة موسكو أن تقلل من شأن العلاقات مع واشنطن، وأنها ستمتنع عن اتخاذ خطوات جوابية، وستتابع تطورات الأحداث،

كما أكد بوتين بأن على روسيا، علي هذه الخلفية، أن تهتم بالدرجة الأولى بإيجاد حلول للقضايا الداخلية، وأن تعمل وفق القاعدة "الكلاب تنبح والقافلة تسير."

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала