الدفاع الروسية: مسلحو الغوطة يخططون لهجمات باستخدام الغاز السام واتهام الجيش السوري

© Sputnik . Natalia Seliverstova / الانتقال إلى بنك الصوروزارة الدفاع الروسية في موسكو، روسيا
وزارة الدفاع الروسية في موسكو، روسيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، إن الجماعات المسلحة تنوي استخدام الغازات السامة في الغوطة الشرقية لدمشق لاتهام قوات الحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية.

وزارة الدفاع الروسية في موسكو، روسيا - سبوتنيك عربي
الدفاع الروسية: اتهامات واشنطن لدمشق باستخدام الكيميائي تستند لإشاعات شبكات التواصل الاجتماعي
موسكو — سبوتنيك. وجاء في بيان للوزارة أن "الأدلة قد أظهرت أن قادة التشكيلات المسلحة غير الشرعية بالغوطة الشرقية يعدون لعمل استفزازي مستخدمين غازات سامة لاتهام قوات الحكومة السورية باستخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين".

 وتابعت الوزارة أن الجماعات المسلحة التي تقاتل ضد قوات الجيش السوري تستمر في خرق وقف إطلاق النار بالغوطة الشرقية بدمشق، فيما هاجمت مواقع الجيش السوري عند خطوط التماس.

وأشار البيان إلى إن "خمس جماعات مسلحة، من بينها جيش الإسلام، وجبهة النصرة، وفيلق الرحمن، وفجر الأمة، أسست قيادة مشتركة في منطقة الغوطة الشرقية"، مشيرة إلى أن "الوضع في الغوطة الشرقية قد تفاقم".

وأضاف أنه "على الرغم من بيانات المصالحة من جانب جيش الإسلام، يستمر المسلحون في قصف مدينة دمشق من الأراضي التي يسيطرون عليها"، وأشارت الوزارة إلى "تعرض المناطق السكنية بدمشق إلى 31 قذيفة هاون على مدار 24 ساعة مضت".

وتابع أنه "على الرغم من وقف إطلاق النار، تستمر الخروقات في محافظات حلب، واللاذقية، وإدلب".

كما كشف البيان أنه "في صباح الأحد، حاولت التشكيلات المسلحة غير الشرعية مهاجمة قوات الحكومة السورية بخط التماس، وتعرضت مواقع الجيش العربي السوري قرب تجمعات حزرما والنشابية لهجمات بالسيارات المفخخة".

وكان مجلس الأمن الدولي مساء أمس السبت 24 فبراير/ شباط وافق على مشروع قرار ينص على وقف إطلاق النار في سوريا لمدة 30 يوما.

وصوت المجلس بالإجماع "15 عضوا" على مشروع القرار، واستمرت المفاوضات من أجل القرار لمدة أسبوع، منذ 9 فبراير/شباط الجاري.

 

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала