"أوبر" ينقذ حياتك... خدمة جديدة

تابعنا عبرTelegram
أطلقت شركة "أوبر" للنقل الخاص، خدمة جديدة تسمح للمستشفيات والأطباء بحجز الرحلات لمرضاهم، من دون دفع تكاليفها.

أوبر - سبوتنيك عربي
"أوبر" تحثك على السير قليلا قبل الحصول على جولة منها
وستسمح الخدمة الجديدة للأطباء والفريق الإداري في المستشفيات بالاتصال بـ "أوبر" لتوصيل المريض من عمله إلى المنزل، أو إرسال سيارة "أوبر" إلى منزل المريض في حال شعوره بالتعب، مع إمكانية حجز موعد للذهاب إلى المستشفى قبل 30 يوما من الكشف الطبي، بحسب وكالة أنباء "أسوشيتد برس".

وتم اختبار لوحة "أوبر هيلث" منذ شهر يوليو/تموز، من قبل مجموعة تضم قرابة 100 مستشفى ومكاتب أطباء.  

وكا ما يحتاج المريض إليه لتفعيل هذه الخدمة، هو تحميل تطبيق "أوبر"، أو حتى امتلاكه لهاتف ذكي.

وأكد رئيس الشراكات في "أوبر هيلث"، جاي هولي، أن الخدمة الجديدة تتوافق تماما مع قانون نقل التأمين الصحي والمساءلة، وقوانين الخصوصية الطبية، مؤكدا أن بيانات هذه الخدمة لا تندرج مع بيانات الشركة العادية، ولا يملك التحكم فيها سوى عدد محدد من الموظفين.

وأوضحت "أوبر" أنها أطلقت خدمة "أوبر هيلث"، بعدما أشارت دراسات إلى تفويت مواعيد الذهاب إلى الأطباء، يكلف الرعاية الصحية 150 مليار دولار سنويا، بينما 3.6 مليون أمريكي يفقدون أو يتأخرون عن مواعيدهم مع الأطباء، بسبب قلة وسائل المواصلات التي من الممكن الاعتماد عليها.

وبينما أشار جاي هولي أن أسعار رحلات "أوبر هيلث" لا تختلف عن رحلات الشركة العادية في نفس المدينة السكنية، ولكنه لم يذكر سعر متوسط لرحلات "أوبر هيلث".

ويأتي إعلان "أوبر" عن إطلاقها للخدمة الجديدة، بعد مرورها بسلسلة من الفضائح التي شملتها خلال السنوات الأخيرة.

وواجهت "أوبر" من منذ يناير/كانون الثاني 2017، دعوى قضائية بشأن تضليلها للسائقين حول أرباحها، بالإضافة إلى اتهامات بالتحرش الجنسي، كما أنه تم الإبلاغ عن أن الشركة تجسست على السائقين وبعض مستخدميها.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، اعترفت "أوبر" بدفعها 100 ألف دولار للهاكرز، من أجل تغطية ما حدث من خرق لبياناتها، التي طالت 57 مليون حساب، وكشفت عن أسماء ورسائل بريد إليكتروني، وأرقام هواتف.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала