"ناسا" تجهز خطة "المطرقة" لمواجهة نهاية العالم

© NASAمركبة الفضاء دراغون
مركبة الفضاء دراغون - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تجهز وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" ما وصفته بـ"الخطة غير المسبوقة" لمواجهة إمكانية فناء كوكب الأرض، أو نهاية العالم.

كويكب - سبوتنيك عربي
ناسا: كويكب بحجم مركز التجارة العالمي في طريقه للأرض
ونشرت صحيفة "الديلي تليغراف" البريطانية تقريرا يكشف عن خطط "ناسا" لمواجهة احتمالية أن يتسبب كويكب عملاق، أطلقت عليه "كويكب يوم القيامة"، في القضاء على الحياة على كوكب الأرض.

وتظهر تلك الخطط أن "ناسا" تجهز مركبة فضائية نووية عملاقة، يمكن أن تحرك أو تفجر "كويكب يوم القيامة".

وأشارت "ناسا" إلى أن تلك المركبة ستخضع تحت قيادة "قوة ردع الاستجابة السريعة للسيطرة على الكويكبات".

ومن المتوقع أن تزن تلك السفينة العملاقة 8 أطنان، حتى تتمكن من تحريك أي صخرة فضائية ضخمة، لتكون بمثابة "المطرقة" التي يمكنها إيقاف أي هجوم على الكوكب.

وكانت "ناسا" في وقت سابق قد ذكرت أن كوكب الأرض تأخر كثيرا في إعداد خريطة للصخور الخطرة، التي تتحرك في النظام الشمسي، والتي يمكن أن تشكل تهديدا للكوكب.

في العام الماضي، مر بكوكب الأرض، كويكب طوله 100 قدم، وكان على مسافة 27 ألف ميل فقط من القطب الجنوبي، وهي مسافة وصفها علماء الفلك بأنها "قريبة جدا".

وقال دانتي لوريتا، أستاذ علوم الكواكب في مختبر القمر والكواكب في جامعة "آريزونا": "تلك السفينة النووية العملاقة سيمكنها أن تطلق صواريخ أو طاقة نووية تفوق 3 أضعاف تقريبا كمية الأسلحة النووية التي تم تفجيرها عبر التاريخ، فهي يمكن أن تطلق طاقة تعادل 1450 ميجا طن من مادة تي إن تي".

ومن المتوقع أن تحتاج "ناسا" فترة من 4 إلى 7 سنوات حتى تتمكن من بناء السفينة العملاقة، التي ستكون بمثابة "المطرقة" التي يمكنها تحطيم أي كويكب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала