أمريكا وحلفاؤها يطردون 151 دبلوماسيا روسيا بسبب "سكريبال"

© AP Photo / Luis M. Alvarezمقر وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن
مقر وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت، أن الولايات المتحدة وحلفائها طردوا حتى هذا اللحظة 151 دبلوماسيا روسيا، على خلفية قضية الضابط السابق في الاستخبارات الروسية سيرغي سكريبال الذي تتهم بريطانيا موسكو بتسميمه على أراضيها.

واشنطن — سبوتنيك. وقالت ناويرت في مؤتمر صحفي، "النتيجة النهائية هي طرد 151 ضابط مخابرات روسي إلى موسكو، مما يدل على مدى جدية العالم في إدراك الحملة العالمية الروسية لتقويض السلام والاستقرار الدوليين، وتهديد سيادة وأمن الدول في جميع أنحاء العالم، وتشويه سمعة المؤسسات الغربية"، على حد زعمها.

المتحدثة الرسمة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا - سبوتنيك عربي
موسكو: لم تقدم أي دولة أدلة تشير إلى تورط روسيا في حادثة مقتل سكريبال
وفي وقت سابق، أعلنت 23 دولة، بينها بريطانيا، والولايات المتحدة وكندا، و16 دولة من الاتحاد الأوروبي، أمس الاثنين، عن طرد عدد من الدبلوماسيين الروس من أراضيها، وعلى وجه الخصوص أعلنت السلطات الأمريكية أنها ستطرد 48 دبلوماسيا روسيا و12 موظفا من البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، فضلا عن إغلاق القنصلية العامة الروسية في سياتل. وذلك على خلفية تسمم العقيد السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية سيرغي سكريبال في بريطانيا.

وسبق للناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن أعلنت أن بلادها سترد بالمثل على طرد الدبلوماسيين الروس وغلق القنصلية العامة الروسية في الولايات المتحدة.

يذكر أن الشرطة البريطانية عثرت على الضابط السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، سيرغي سكريبال، الذي عمل لصالح الاستخبارات البريطانية، وابنته يوليا، مغما عليهما عند مركز تجاري في مدينة سالزبوري البريطانية في الرابع من آذار/مارس الجاري.

ويوجه الجانب البريطاني اتهامات لروسيا بتورطها في تسميم سكريبال وابنته بمادة شالة للأعصاب "آ-234"، التي يعتبرونها مماثلة لمادة تحت اسم "نوفيتشوك".

فيما تنفي موسكو الاتهامات، مؤكدة أن الجانب البريطاني لم يقدم لها أي دليل ملموس على صحة هذه الاتهامات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала