القيادات الجنوبية في اليمن تؤكد التمسك بالرئيس هادي لقيادة المؤتمر الشعبي العام

© REUTERS / LUCAS JACKSONالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي
الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد لقاء لقيادات تنظيم "المؤتمر الشعبي العام" في المحافظات الجنوبية في اليمن التمسك بالرئيس عبد ربه منصور هادي رئيساً للمؤتمر الشعبي العام، وفقا للنظام الداخلي للتنظيم.

صنعاء — سبوتنيك. وبحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، اليوم الخميس، "أوضح رئيس اللجنة التحضيرية للقاء التنظيمي الموسع الثالث لقيادات تنظيم المؤتمر في المحافظات الجنوبية، أحمد الميسري، أن حزب المؤتمر حاضر في مجمل القضايا التي تمر بها البلاد، وقدم الكثير من الشهداء الذي شاركوا إلى جانب الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تحرير أراضيه من قوى الانقلاب باعتباره شركاء مسؤولين على هذا الوطن".

الحراك الجنوبي - سبوتنيك عربي
مصدر في الحراك يوضح موقف الجنوبيين من الحوار مع "أنصار الله"
وأضاف الميسري أن "المؤتمر مر بصعوبات ومعانات وانتكاسات عديدة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد ولكن رغم ذلك سيقوم بدوره في طاولة الحوار السياسي خلال المرحلة القادمة كقوة سياسية وسيشارك في صنع مستقبل البلاد".

وشدد البيان الختامي الصادر عن اللقاء التنظيمي، الذي عقد بمشاركة أكثر من 1173 عضوا، تحت شعار "معا لتعزيز شرعية فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام"، على "ضرورة الاستمرار في دعم مخرجات الحوار الوطني وتقديم الدعم اللا محدود للمقاومة الشعبية والجيش المدعوم من التحالف العربي في مختلف جبهات القتال وبناء دولة المؤسسات في جميع المناطق المحررة ضمن النظام والقانون".

وجدد البيان "التأكيد على وقوف المؤتمر الشعبي العام الثابت من القضية الجنوبية والشراكة مع مكونات الحراك السلمي والقوى السياسية الأخرى والعمل سويا لما فيه مصلحة الجنوب دون تفريط أو إفراط"، مشيداً "بدور التحالف العربي الداعم للشرعية الدستورية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة بالموقف التاريخي في مساندة الشعب والقضاء على الانقلابيين وعودة الشرعية ومؤسسات الدولة بقيادة رئيس الجمهورية الذي حمل راية الشعب في التصدي للمشروع الفارسي الدخيل على الوطن".

وأدان البيان باسم المشاركين "الأعمال الإرهابية الإجرامية، لمن وصفهم بأذناب الفرس في إطلاقهم الصواريخ على التجمعات السكانية في المملكة العربية السعودية، وأعمال قتل أئمة المساجد والدعاة والناشطين والضباط التي تتم معظمها في عدن".

وكانت قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام في محافظتي مأرب وتعز، قد عقدت لقاءات عامة أكدت على تمسكهم بالرئيس هادي رئيساً للمؤتمر وفقا للنظام الداخلي للمؤتمر، كما أصدرت قيادات عدد من فروع المحافظات الأخرى بيانات سابقة أكدت فيها التمسك بالرئيس هادي رئيسا للمؤتمر خلفاً للرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح الذي قتل وأمين عام التنظيم عارف عوض الزوكا بمواجهات دامية مع مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في العاصمة صنعاء مطلع كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала