جورجيا تطرد دبلوماسيا روسيا تضامنا مع بريطانيا في "قضية سكريبال"

تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الخارجية الجورجية، اليوم الخميس، عن طردها دبلوماسيا روسيا تعبيرا عن تضامنها مع بريطانيا على خلفية ما يعرف بـ "قضية سكريبال".

تبيليسي — سبوتنيك. وجاء في بيان الخارجية الجورجية: "تعرب الوزارة عن تضامنها مع بريطانيا، وتدعم الموقف البريطاني والمجتمع الدولي في هذه المسألة، وبالتالي، تعتبر موظف قسم المصالح الروسية في جورجيا في السفارة السويسرية، شخصا غير مرغوب فيه، وتطالبه بمغادرة جورجيا في غضون سبعة أيام".

مقر وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن - سبوتنيك عربي
أمريكا وحلفاؤها يطردون 151 دبلوماسيا روسيا بسبب "سكريبال"

 وأعلن عدد من دول أوروبا، بينها بريطانيا، فرنسا وألمانيا وبولندا ودول البلطيق وأوكرانيا ومولدافيا وكرواتيا وألبانيا، بالإضافة إلى الولايات المتحدة وكندا، عن طرد أكثر من 100 من الدبلوماسيين الروس من أراضيها، وذلك على خلفية ما يسمى بـ"قضية سكريبال".

وحذرت الخارجية الروسية من أن مثل هذه الخطوة غير الودية لن تبقى دون رد.

يذكر أن الشرطة البريطانية عثرت على الضابط السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، سيرغي سكريبال، الذي عمل لصالح الاستخبارات البريطانية، وابنته يوليا، مغما عليهما عند مركز تجاري في مدينة سالزبوري البريطانية في الرابع من آذار/مارس الجاري.

ويوجه الجانب البريطاني اتهامات لروسيا بتورطها في تسميم سكريبال وابنته بمادة شالة للأعصاب "آ-234"، التي يعتبرونها مماثلة لمادة تحت اسم "نوفيتشوك".

فيما تنفي موسكو الاتهامات، مؤكدة أن الجانب البريطاني لم يقدم لها أي دليل ملموس عليها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала