غسان سلامة: لا استقرار في ليبيا دون القضاء على نهب المال العام

تابعنا عبرTelegram
أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، أنه لا يمكن حل الصراع دون القضاء على نهب المال العام والاقتصاد الأسود في البلاد.

ليبيا - سبوتنيك عربي
ارتفاع عدد ضحايا السيارة الملغومة شرقي ليبيا إلى 7 قتلى
ودعا سلامة، اليوم الجمعة 30 مارس/ آذار، الفاعلين الدوليين إلى فرض عقوبات على المهربين الكبار، حسب بوابة أفريقيا الإخبارية.

وأضاف غسان سلامة، أن هذه القضية "هي أهم قضية في ليبيا اليوم، إنها لب الأمر في ليبيا، على الأقل في رأيي المتواضع".

وقال المبعوث الأممي إنه يجب التخلص من اقتصاد الظل، والذي "يتطلب جهدا بعزيمة قوية من الأمم المتحدة، والمؤسسات المالية الدولية والقوى الأجنبية".

وأشار غسان سلامة إلى عمله على إقناع المجتمع الدولي بأن أي اتفاق سياسي سيكون شكليا طالما اقتصاد الظل موجود.

وقال إن كانوا يريدون عملية سياسية فعليهم إنهاء جميع أنواع التهريب في هذا البلد، لا تهريب البشر فحسب، بل وتهريب الوقود وتهريب السلع المدعمة وتهريب المخدرات، عليهم التصدي للسوق السوداء. كما ينبغي لهم وقف نهب المال العام، إنه تحدٍ كبير، أعتقد أن علينا أن نبدأ في تحميلهم التبعات وفضحهم. وأظن أننا بحاجة للنظر في تحويلات الأموال".

ومنذ الإطاحة بمعمر القذافي، عام 2011، تعاني ليبيا من اقتتال بين كيانات مسلحة، فضلا عن صراع على النفوذ والشرعية والجيش في ليبيا، الأول حكومة "الوفاق" في طرابلس (غرب) المعترف بها دوليا، والثاني القوات التي يقودها حفتر، والمدعومة من مجلس النواب شرقي البلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала