قيادي فلسطيني: يوم الأرض رسالة إلى إسرائيل والإدارة الأمريكية

تابعنا عبرTelegram
قال السفير حازم أبو شنب، القيادي في حركة "فتح" إن إحياء يوم الأرض الفلسطيني هذا العام جاء مغايرا للأعوام السابقة، وإن القرارات الأمريكية التي اتخذت بشأن نقل السفارة وقضية اللاجئين دفعت الجميع للرد والتأكيد على تلك الإجراءات.

وأضاف أبو شنب لـ"سبوتنيك" أن "رسالة يوم الأرض الذي يوافق 30 مارس/ آذار من كل عام، تؤكد تمسك الشعب الفلسطيني بأرضه وعرضه وكرامته وتاريخه إلى يوم الدين، وأنه لم ولن يتم التفريط في الأرض. فيها نحيا وعليها نموت".

مسيرة العودة - سبوتنيك عربي
ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 7 في مسيرة "يوم العودة"

وتابع:

أن العنف الإسرائيلي غير مبرر وأنه لا رغبة في التعايش أو السلام من جانب إسرائيل، في ظل المساعي الدائمة للتعدي على حقوق الفلسطينيين بل والاستيلاء الكامل على كل الأراضي الفلسطينية.

ونوه إلى أن الرد العربي لم يتضح حتى الآن، وأن الشعب الفلسطيني ينتظر إجراءات لوقف الآلة العسكرية عند حدها، ووقف عمليات الاعتداء والقتل اليومي.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية ارتفع عدد ضحايا مسيرة "يوم العودة"، اليوم 30 مارس/ آذار إلى 7 فلسطينيين، برصاص الجيش الإسرائيلي وذكرت الوزارة، في بيان لها أن "عدد الفلسطينيين القتلى وصل إلى 7 أشخاص، في حين أصيب نحو 550.

وكان آلاف الفلسطينيين خرجوا، صباح اليوم، باتجاه الحدود الإسرائيلية للمشاركة في ما يسمى بـ "مسيرة العودة"، التي دعت لها الفصائل الفلسطينية المختلفة في الضفة الغربية وقطاع غزة وأراضي 1948.

وتجدر الإشارة إلى أن يوم الأرض الفلسطيني الذي يُحييه الفلسطينيون في 30 مارس/ آذار من كلِ عام، تَعود أحداثه لنفس اليوم من عام  1976 بعد أن قامت السّلطات الإسرائيلية بمصادرة مساحات أراضي شاسعة من الملكيّة الخاصّة في نطاق حدود مناطق ذات أغلبية سكانية فلسطينية، وعم إضراب عام ومسيرات من الخليل إلى النقب، أدت لاندلاع مواجهات أسفرت عن سقوط ستة فلسطينيين وأصيب واعتقل المئات في ذلك اليوم.    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала