متظاهرون في منبج يفاجئون "قسد" والقوات الأمريكية ويطالبون الجيش السوري بدخول المدينة

© sputnik"قسد" تتقدم بمحيط "جرابلس" قبل معركتها.. وتحصل على مفتاح الرقة من أبواب منبج
قسد تتقدم بمحيط جرابلس قبل معركتها.. وتحصل على مفتاح الرقة من أبواب منبج - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تظاهر أهالي مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، ودعوا الجيش العربي السوري إلى دخول المدينة والسيطرة عليها، رافضين دخول القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها إلى المدينة، ومطالبين القوات الأمريكية بالخروج أيضاً.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون - سبوتنيك عربي
فرنسا: أي عملية عسكرية تركية في منبج "غير مقبولة"
وبحسب "الوطن" السورية فقد فاجأت شعارات المتظاهرين وهتافاتهم بدعوة الجيش العربي السوري للدخول إلى المدينة "قوات سورية الديمقراطية —  قسد" ذات الأغلبية الكردية والمدعومة من التحالف الدولي، التي نظمت التظاهرة وحملتها شعارات مؤيدة لها.

ووفقا لـ"الوطن"، نقلت مواقع إلكترونية داعمة للمعارضة، عن مصادر محلية: أن "تظاهرة خرجت في بلدة أبو قليل في ريف مدينة منبج بالتنسيق مع "قسد"، حيث توجهت أكثر من 200 حافلة تقل متظاهرين إلى مركز مدينة منبج، يقودها نجل عضو مجلس الشعب السابق ذياب الماشي".

وأوضحت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، أن المتظاهرين رفعوا لافتات ضد التدخل التركي في منبج وريفها، وضد الوجود الأمريكي في المدينة، في محاولة منهم لـ"إيصال رسالة بأنهم يريدون عودة النظام للمدينة، وكوسيلة ضغط على أمريكا لعدم السماح للأتراك بالدخول إلى المدينة".

وأشارت المصادر إلى أن التظاهرة خرجت بتنظيم وتنسيق مع "قسد"، من أجل التنديد بالتدخل التركي، إلا أن المتظاهرين خرجوا يهتفون ضد "قسد" أيضا، إضافة إلى دعوة قوات الجيش السوري إلى دخول المدينة والسيطرة عليها، ما شكل مفاجأة لـ"قسد".

وأكدت المصادر، أنه وبعد ترديد المتظاهرين الهتافات السابقة، أقدم مسلحو "قسد" على استهداف التظاهرة بالرصاص الحي، ما أدى إلى إصابة نجل ذياب الماشي، إضافة إلى اعتقال عشرات المتظاهرين.

واستقبلت مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي الآلاف من أهالي عفرين بعد العملية التركية في عفرين والتي أدت إلى سيطرة الجيش التركي وفصائل معارضة على عفرين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала