موسكو: جهود الناتو تضعف الأمن في أوروبا

تابعنا عبرTelegram
أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو، اليوم الخميس، أن جهود حلف الناتو المبذولة لتقديم الدعم العسكري لدول البلطيق، لا تحسن الأوضاع، بل تضعف الأمن في أوروبا.

قوات الناتو - سبوتنيك عربي
ستولتنبرغ يعد بخطوات جديدة لتقوية حلف "الناتو"
موسكو- سبوتنيك. وقال غروشكو، للصحفيين: "الولايات المتحدة مستمرة في انتهاج خط مزدوج، من ناحية تعزيز الجناح الشرقي وتأسيس رأس جسر لاستعراض القوة، ومن ناحية أخرى، تدفع الحلفاء لتطبيق شروط واشنطن بدقة، حول رفع الميزانية العسكرية إلى 2 في المئة. هنا نرى مصلحة الولايات المتحدة أن تنفق هذه الأموال للحصول على الأسلحة الأمريكية في المقام الأول".

وأضاف غروشكو: "موقفنا واضح، نحن ننطلق من أن كل هذه الجهود التي نراها من طرف الناتو، لا تحسن الأوضاع الأمنية، بل على العكس، تضعفها".

 وأفاد البيت الأبيض، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة سوف تقدم 170 مليون دولار لدول البلطيق في إطار مساعدات عسكرية، ومن المفترض أن يعزز ذلك إمكانيات القوات المسلحة الوطنية في إستونيا، ولاتفيا وليتوانيا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала