لندن تخفي سرا رهيبا

تابعنا عبرTelegram
ازداد حادث "تسميم" عميل الاستخبارات البريطانية غموضا.

واكتنف المزيد من الغموض فضيحة تسميم سيرغي سكريبال، وهو موظف سابق في المخابرات العسكرية الروسية دخل في تعاون مع الاستخبارات البريطانية، بعدما رفضت السلطات البريطانية منح ابنة أخيه فيكتوريا تأشيرة دخول بريطانيا لسبب مجهول.

المتحدثة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا - سبوتنيك عربي
زاخاروفا: المزاعم بأن الكرملين يؤثر على زيارة فيكتوريا سكريبال لابنة عمها في بريطانيا "عبثية"

ورجحت فيكتوريا المقيمة في روسيا التي اعتزمت زيارة ابنة أخ أبيها في بريطانيا أن تكون السلطات البريطانية رفضت منحها تأشيرة الدخول خشية أن تكشف (فيكتوريا) سراً ما عندما تصل إلى بريطانيا.

وقالت فيكتوريا لقناة "سكاي نيوز": "الأغلب ظنا أن هناك سرا يحرص البريطانيون على إخفائه".

وكانت الشرطة البريطانية عثرت على سكريبال وابنته يوليا، مغميا عليهما عند مركز تجاري في مدينة سالزبوري البريطانية في الرابع من آذار/ مارس الماضي. وأسرعت السلطات البريطانية باتهام روسيا بالوقوف وراء استخدام "سلاح كيماوي" ضد المواطن البريطاني.

ورفضت روسيا التهمة الظالمة وطالبت بتحقيق موضوعي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала