البيت الأبيض يوضح أن ترامب وكيم جونغ أون لم يتحدثا شخصيا

© AP Photo / Evan Vucciالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية 10 أبريل/ نيسان 2018
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية 10 أبريل/ نيسان 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، اليوم الأربعاء، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون لم يتحدثا شخصيا.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء، أعتقد الصحفيين، أن ترامب قد رد بالإيجاب على سؤال عما إذا كان قد تحدث شخصيا مع زعيم كوريا الشمالية.

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون - سبوتنيك عربي
كيم جونغ أون يريد إبرام معاهدة سلام مع الولايات المتحدة
وفي وقت لاحق، أعاد ممثلو وسائل الإعلام مرة أخرى على ترامب السؤال حول إذا ما تحدث مع كيم جونغ أون شخصيا، لكن هذه المرة أجاب الرئيس الأمريكي بشكل مباشر، بإنه لن يدلي بالكثير من المعلومات حول هذا الأمر. وكرر كلماته السابقة بأن الاتصالات مع ممثلي مع كوريا الشمالية بشأن التحضير لاجتماع لرئيسي الدولتين "على أعلى مستوى".

وأوضحت ساندرز في بيان، أنه "فيما يتعلق بالمحادثات مع الزعيم كيم جونغ أون، قال الرئيس إن الإدارة أجرت محادثات رفيعة المستوى وأضافت أنها لم تكن مباشرة معه".

وكان ترامب قد أعلن، الثلاثاء، أنه ويجري حاليا التحضير لعقد اجتماع بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، مشيرا إلى وجود "فرصة كبيرة" لحل الأزمة الكورية الشمالية خلال قمته المرتقبة.

وأوضح ترامب أن القمة المرتقبة بينه وبين كيم ستجري "في أوائل يونيو/ حزيران المقبل أو قبل ذلك، في حال سارت الأمور على ما يرام، وإن لم يكن كذلك فلن يكون هناك لقاء"، وكشف أن هناك "5 أماكن قيد الدرس" سيتم اختيار احدها لاحتضان هذه القمة التاريخية.

وكانت وسائل الإعلام قد ذكرت في وقت سابق، أن ترامب تحدث شخصيا مع كيم جونغ أون.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала