إل جي "عاجزة" عن إزاحة سامسونغ من احتكار آيفون أوليد

© REUTERS / Steve Marcusشركة إل جي الكورية الجنوبية
شركة إل جي الكورية الجنوبية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أخفقت شركة إل جي الكورية للإلكترونيات في منافسة مواطنتها سامسونغ حتى الآن في إنتاج شاشات عرض أوليد الخاصة بهواتف آيفون، بحسب صحيفة "وول ستريت جورنال".

آيفون 8 بلس - سبوتنيك عربي
"آيفون" الجديد سيكون مزودا بميزة تظهر لأول مرة في العالم
قالت الصحيفة إن مساعي عملاق الهواتف الأمريكي، آبل، لتنويع مصادر إمداده بشاشات عرض أوليد تواجه عقبات شديدة.

وفي وقت سابق من العام الماضي، قالت أبل إنها دفعت 2.7 مليار دولار لخطوط إنتاج شاشات أوليد مخصصة حصرا لشاشات آيفون.

وبسبب تحكم سامسونغ في تحديد أسعار أية صفقة لإنتاج الشاشات، سعت الشركة الأمريكية لتنويع مصادرها.

وفي آواخر العام الماضي، نجحت إل جي الكورية في الاستحواذ على صفقة من أبل لإنتاج شاشات أوليد.

وذكرت تقارير أن مسؤولي أبل منقسمون حول ما إذا كانت الشركة ستنجح في الاعتماد على إل جي كمصدر ثان لشاشات عرض أوليد أم لا.

آيفون - سبوتنيك عربي
نهاية 2018... "أبل" تطلق هاتف "آيفون" بميزات تنافسية

ويحذر محللون، على مدار أشهر، من أن أبل في "حاجة ماسة" إلى العثور على مورد ثان لشاشات أوليد إلى جانب سامسونغ، المورد الوحيد لشاشات "آيفون إكس".

ويعني الاعتماد الحصري لأبل على سامسونغ أن الشركة الكورية هي المتحكم الأول والأخير في تحديد سعر أية صفقات مع أبل.

وعادت إل جي إلى استخدام شاشات عرض أوليد في نسخة هاتفها "في-30"، لكن جودة عرضها لم تلق قبولا كبيرا لدى المستخدمين.

وتواصل إل جي مد عملاق صناعة التكنولوجيا، غوغل، بشاشات أوليد لهاتفها "غوغل بيكسل 2 إكس إل"، وهو ما أثار جدلا كبيرا ورهانا بين المستخدمين والمراقبين في إمكانية تقديم الشركة الكورية جودة جيدة.

وتتربع إل جي على عرش صناعة شاشات أوليد للتلفزيونات، لكن يبدو أنها تجد صعوبة كبيرة في نقل تلك الخبرة إلى شاشات الهواتف الذكية الصغيرة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала