مرشح عراقي يكشف عن تسابق لشراء البطاقات الانتخابية للـ"دواعش"

© Sputnik . Raphael Daminov / الانتقال إلى بنك الصوراستفتاء إقليم كردستان العراق، 25 سبتمبر/ أيلول 2017
استفتاء إقليم كردستان العراق، 25 سبتمبر/ أيلول 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف مرشح عن محافظة نينوى التي حررتها القوات العراقية بالكامل أواخر أغسطس/ آب العام الماضي، من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، عن تسابق من قبل جهات لشراء البطاقات الانتخابية الخاصة بعناصر التنظيم.

وأوضح المرشح عن ائتلاف الوطنية، عن محافظة نينوى، شمال بغداد، فاروق الجبوري، في حديث خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الأحد، 22 إبريل/نيسان، قائلا:

هناك تسابق من قبل بعض المرشحين، بوساطة سماسرة، للحصول بطرق ملتوية على البطاقات الانتخابية الخاصة بعناصر تنظيم "داعش" في نينوى، وشرائها من ذويهم بمبلغ قدره 50 ألف دينار عراقي "ما يعادل نحو 45 دولار أمريكي" للبطاقة الواحدة.

المنطقة الخضراء في بغداد - سبوتنيك عربي
الانتخابات البرلمانية العراقية قادمة… هل من تغيير؟

وأضاف الجبوري "إذا رب الأسرة لديه أحد أفراد عائلته "داعشي" معروف ومشهور في المحافظة، وتم قتله خلال العمليات العسكرية للتحرير، أو معتقل لدى الأجهزة الأمنية، يحق له استلام بطاقات الناخب لكن بطاقه ابنه تؤخذ، لكن هناك بعض الجهات تعمل على جمع هذه البطاقات عن طريق شرائها بالمال المذكور".

وعن أجواء الحملات الانتخابية في الموصل مركز نينوى، وجنوب المدينة، أخبرنا المرشح عن ائتلاف الوطنية، واصفها بالقوية والممتازة، مشيرا إلى إقبال الناخبين على استلام بطاقاتهم الانتخابية المحدثة من قبل مفوضية الانتخابات، وكذلك اندفاع مناصري المرشحين في تعليق صورهم والإعلانات الخاصة بهم وقوائمهم وغيرها.

يذكر أن الحكومة العراقية حددت الـ12 من شهر أيار/مايو المقبل من العام الجاري 2018، موعدا لإجراء الانتخابات البرلمانية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала