متحدث المجلس الأعلى للقضاء بالعراق: فاروق زرزور قتل على يد نجله لخلافات عائلية

© AFP 2022 / SABAH ARARالشرطة العراقية
الشرطة العراقية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نفى المتحدث باسم المجلس الأعلى للقضاء بالعراق، عبد الستار بيرقدار، وجود خلفية إرهابية وراء اغتيال مرشح ائتلاف الوطنية، فاروق زرزور، كاشفا أن المرشح قتل بخلاف عائلي على يد نجله.
بغداد- سبوتنيك. وقال بيرقدار في بيان إن "التحقيقات الأولية للجريمة التي أودت بحياة المرشح عن تحالف الوطنية، فاروق محمد زرزور، المرشح والعضو في التجمع المدني، كشفت عدم صلتها بالجرائم الإرهابية ".

أفراد الشرطة العراقية - سبوتنيك عربي
اغتيال مرشح للانتخابات العراقية في جنوب الموصل
وأضاف أن "الجريمة حصلت نتيجة خلافات عائلية"، وأن "نجل الضحية اعترف بقتله أباه لأسباب تتعلق بخلافات عائلية".    

وأفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلا عن مصادر محلية، باغتيال مرشح للانتخابات العراقية عن ائتلاف الوطنية، في جنوب مركز نينوى، شمالي بغداد.

وحسب المصادر، فإن مسلحين نفذوا عملية اغتيال المرشح الأبرز في مركز نينوى، عن ائتلاف الوطنية، فاروق محمد زرزور، صباح اليوم الاثنين، 7 مايو/أيار، قرب منزله، في قرية اللازاكة، جنوبي الموصل.

وذكر أحد المصادر، بأن زرزور الذي يعتبر من أبرز المرشحين في جنوب الموصل، تلقى رصاصة في منطقة الرأس، مشيراً إلى أن الأنباء متضاربة عن السلاح المستخدم في الهجوم عليه أثناء عودته من أداء صلاة الفجر.

وفي وقت سابق، قال المرشح، فاروق زرزور الجبوري، في حديث خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، يوم الأحد، 22 أبريل/نيسان الماضي: "هناك تسابق من قبل بعض المرشحين، بوساطة سماسرة، للحصول بطرق ملتوية على البطاقات الانتخابية الخاصة بعناصر تنظيم "داعش" في نينوى، وشرائها من ذويهم بمبلغ قدره 50 ألف دينار عراقي "ما يعادل نحو 45 دولار أمريكي" للبطاقة الواحدة.

يذكر أن الحكومة العراقية حددت الـ12 من شهر مايو/ أيار المقبل من العام الجاري، موعدا لإجراء الانتخابات البرلمانية.    

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала