ألمانيا وفرنسا واثقتان بضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني

© REUTERS / Stefanie Loosوزير الخارجية الألماني هايكو ماس
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعرب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، خلال لقائه نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الإثنين، عن ثقة بلاده وفرنسا، بضرورة الحفاظ على الاتفاقية الدولية حول البرنامج النووي الإيراني.

برلين — سبوتنيك. وقال الوزير الألماني: "نحن كما في السابق، واثقون من أن هذه الاتفاقية تجعل العالم أكثر أمنا، دون هذه الاتفاقية، سيصبح العالم أقل أمانا".

مفاعل نووي في إيران - سبوتنيك عربي
هكذا سترد إيران إذا انسحب ترامب من "الاتفاق النووي"
وأضاف ماس، أن بلاده وفرنسا "لا تريان أية بدائل حقيقية عن آليات الرقابة والحد من البرنامج النووي الإيراني، غير تلك الواردة في اتفاقية فيينا".

من جهته قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إن فرنسا وبريطانيا وألمانيا ستبقي على الاتفاق النووي مع إيران الموقع عام 2015 بغض النظر عن قرار الولايات المتحدة الأسبوع المقبل لأن هذا هو السبيل الوحيد لحظر الانتشار النووي وفقا لـ"رويترز".

وأضاف الوزير للصحفيين في برلين "نحن عازمون على إنقاذ هذا الاتفاق لأنه يحمي من الانتشار النووي وهو السبيل الصحيح لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أكد اليوم أن انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي سيؤدي إلى عزلة الأمريكيين على الصعيد الدولي.

وأشار ظريف، في كلمه له اليوم، في مجلس الشورى الإسلامي، إلى مشاوراته مع وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري بشأن الاتفاق النووي، قائلا: "أجريت خلال زيارتي إلى نيويورك مباحثات مع أشخاص مختلفين خارج الحكومة الأمريكية كانوا مشاركين في المفاوضات بين إيران ومجموعة 5+1 وهم من بين النخب السياسية وذلك لأنقل لهم الحقائق"، وفقا لوكالة "تسنيم الإيرانية للأنباء".

ولوح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق الذي أبرمته إيران مع القوى الست عام 2015 واتخاذ قرار بعدم تمديد تخفيف العقوبات الأمريكية عندما ينتهي أجل قراره السابق في 12 مايو أيار وذلك ما لم تصلح الدول الأوروبية الموقعة عليه ما وصفها بأنها "عيوب" في الاتفاق.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала