ما حقيقة الأوضاع العسكرية في الساحل الغربي وتعز جنوب غربي اليمن؟

ما حقيقة الأوضاع العسكرية في الساحل الغربي وتعز جنوبي غرب اليمن؟
تابعنا عبرTelegram
ضيوف الحلقة: من صنعاء محمد الديلمي الكاتب والمحلل السياسي؛ ومن عدن منصور صالح المحلل السياسي

بعد إعلان القوات الإماراتية إحرازها تقدما عسكريا في مديرية الفازة التابعة لمحافظة الحديدة، وقبلها إعلان التحالف سيطرته على الطريق الدولي، الرابط بين محافظتي صعدة والجوف، الحدوديتين مع السعودية، وغيرها من أخبار الانتصارات هنا وهناك، نفى المحلل السياسي محمد الديلمي من صنعاء، صحة تلك الأخبار، قائلا "إنها أخبار تتكرر منذ بدء العدوان في مارس 2015، يرددها التحالف عندما يعجز عن تحقيق أي مكسب على أرض الميدان، كنوع من الحرب النفسية، والدليل على ذلك ما أعلنه التحالف كثيرا، عن قربه من السيطرة على صنعاء".

جزيرة سقطرى في اليمن - سبوتنيك عربي
عشقي يكشف سبب تدخل السعودية في مسألة سقطرى في اليمن
كما أكد الديلمي أن الأيام القادمة، ستحمل مفاجآت في حربهم ضد التحالف، واستدل على ذلك بمقتل القيادي خالد قماطة، الذراع الأيمن لطارق محمد عبدالله صالح وثمانية وخمسين آخرين.

على الجانب الآخر ومن عدن، يؤكد المحلل السياسي منصور صالح كل الأخبار التي يعلنها التحالف، ولا سيما في الساحل الغربي، حيث ذكر أن هناك عمليات إنزال كبيرة، ودعما للمقاومة الوطنية، بقيادة العميد طارق صالح.

كما أشار صالح إلى هدف التحالف الرئيس من هذه الحرب، وهو عودة الشرعية إلى اليمن، وتأمين الملاحة الدولية.

فأين الحقيقة بين هذا وذاك؟

المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من "البعد الآخر" تابعونا…

إعداد وتقديم: يوسف عابدين

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала