باحث: زعيم كوريا الشمالية يكسب احترام العالم وثقة شعبه

© AFP 2022 / Korea Summit Press Pool / AFPزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال الخبير في الشئون الكورية، الدكتور أحمد سالم أبو المجد، إن اتفاق كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية على عقد محادثات رفيعة المستوى خلال الشهر الجاري، هو خطوة لانفتاح بيونغ يانغ على العالم من جديد، بعد سنوات طويلة من العزلة.

وأوضح أبو المجد، في تصريحات لـ"سبوتنيك" اليوم الثلاثاء 15 مايو/ أيار، أن كوريا الشمالية اتخذت عدة خطوات في علاقاتها الخارجية، منها التواصل مع دول في أوروبا، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن كوريا الجنوبية هي المعيار الذي يمكن القياس عليه في كل علاقات بيونغ يانغ الخارجية.

رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون - سبوتنيك عربي
أمريكا وكوريا الجنوبية تتفقان بشأن كوريا الشمالية
وأضاف الأكاديمي المصري أن هذا الاجتماع المنتظر سوف يكون النواة الحقيقية لخروج كوريا الشمالية بشكل كامل من عزلتها، وبدء إقامة علاقات طبيعية مع عدد كبير من دول العالم، بالإضافة إلى تحقيق الهدف الأكبر من مساعي الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وهو حماية بلاده بشكل كامل من العقوبات التي تقع عليها.

ولفت الباحث المتخصص في الشئون الكورية إلى أن حالة العزلة التي ضربتها كوريا الشمالية حول نفسها خلال العقود الماضية، جعلت كثير من الأقاويل والشائعات تتردد حول كيم جونغ أون، فتارة يقولون قتل زوجته، وتارة قتل عمه، وكلها شائعات كان الهدف منها الترويج لأن الحالة العقلية لزعيم كوريا الشمالية غير طبيعية، وهو ما أثبت عكسه مؤخرا.

وأكد أن لجوء كيم جونغ أون لفكرة "مغادرة القوقعة" وبدء إقامة علاقات طبيعية، ترفع من قدره بشكل كبير في نظر شعب دولته، كما أنها مسوغ لكثير من الدول لإقامة علاقات تجارية واقتصادية مع بلاده، وهو أمر يمكن أن يؤدي لتشكيل طبقات جديدة في مكتبه، سيكون هو صاحب الفضل في وجودها.

واقترحت كوريا الشمالية على جارتها الجنوبية، اليوم الثلاثاء 15 مايو/ أيار، عقد اجتماع رفيع المستوى غدا الأربعاء، في نقطة محادثات بانمونجوم عند حدود الدولتين.

وذكرت وكالة "يونهاب"، أنه من المتوقع خلال الاجتماع أن يتم التطرق لمسائل استئناف الحوار من خلال خط الصليب الأحمر، ولقاء الأقارب الذين تفرقوا بين الجنوب والشمال نتيجة للانقسام، كما لا يستبعد أن يناقش الطرفان المشاركة الموحدة للرياضيين من الكوريتين في دورة الألعاب الآسيوية.

من جانبها، أعربت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية عن قبولها اقتراح جارتها الشمالية لعقد اجتماع رفيع المستوى في 16 من الشهر الجاري.

في سياق متصل، أعلنت كوريا الشمالية، يوم السبت 12 مايو/ أيار، أنها قررت تفكيك موقع تجاربها النووية، من أجل الوفاء بتعهدها بوقف التجارب النووية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала