تحذير من سيطرة "الطائفية" على الحكومة العراقية الجديدة

© Sputnik . Nazek Mohammed الانتخابات البرلمانية في العراق
الانتخابات البرلمانية في العراق - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
حذر حسين العادلي المتحدث باسم ائتلاف "النصر" الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، من العودة إلى الاصطفاف الطائفي في تشكيل الحكومة ومجمل سلطات البلاد، بعد الانتخابات التي شهدها العراق يوم 12 أيار/ مايو الجاري.

بغداد — سبوتنيك. ويتعين على القائمة الفائزة في الانتخابات أن تخوض مفاوضات مع الكتل الأخرى تحت قبة البرلمان لتشكيل الحكومة خلال تسعين يوما كما يشترط الدستور العراقي.

وقال الناطق باسم ائتلاف "النصر" في بيان صحفي: "بعد أن تجاوزنا الانقسام الطائفي والقومي في دفاعنا المقدس ضد داعش، وبعد أن نجحنا بخوض الانتخابات بقوائم وطنية عابرة لتخوم التخندق الطائفي، نرى اليوم بعض الساسة يحاولون إعادة بناء الجبهات الطائفية كأساس لبناء تحالفات وجبهات سياسية تتقاسم السلطة لتعيد العراق لمربع محاصصة المكونات للدولة".

الانتخابات العراقية في أربيل - سبوتنيك عربي
مجلس إنقاذ غرب العراق: عمليات تزوير طالت الانتخابات
وطالب العادلي "الشعب والقوى الوطنية بالوقوف بالضد من أية محاولة تعيد إنتاج دولة المكونات على حساب دولة المواطنة والمؤسسات"، مؤكدا أن "ائتلاف النصر كان وما زال وسيبقى مشروعا وطنيا يقف بالضد من أي محاولة لتقسيم البلاد على أساس من مصالح وهويات المكونات على حساب مصالح وهوية العراق الموحدة".

وجرت الانتخابات البرلمانية العراقية في 12 أيار/مايو الجاري، بنظام التصويت الإلكتروني الذي يطبق لأول مرة في البلاد.

يذكر أن قائمة ائتلاف "سائرون" الذي يضم ستة أحزاب ويدعمه مقتدى الصدر، فازت بالمرتبة الأولى في الانتخابات البرلمانية العراقية، فيما حل ائتلاف "الفتح" بالمرتبة الثانية وائتلاف "النصر" بالمرتبة الثالثة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала