اليمن... القوات الحكومية تسيطر على مناطق جديدة جنوبي الحديدة

© Sputnikدخول اللجان الشعبية الموالية لهادي حي خورمكسر
دخول اللجان الشعبية الموالية لهادي حي خورمكسر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
سيطرت قوات الجيش اليمني، المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، اليوم السبت 26 مايو/ أيار، على مناطق جديدة في محافظة الحديدة، غربي اليمن، التي كانت "أنصار الله" تسيطر عليها.

صنعاء — سبوتنيك. وأفاد مصدر عسكري في محافظة الحديدة لوكالة "سبوتنيك"، أن قوات المقاومة الوطنية، التي تضم تشكيلات ألوية العمالقة، والمقاومة التهامية، وحراس الجمهورية بقيادة العميد طارق صالح، سيطرت اليوم على مفرق الحسينية وقرية المشرعي ومنطقة القويبع على مشارف الحسينية التابعة إداريا لمديرية بيت الفقية".

وأضاف: "أن القوات الحكومية تواصل تقدمها من محورين شرقا باتجاه الحسينية لعزل مديريتي الجراحي وزبيد، وشمالا باتجاه مدينة الحديدة، التي أصبحت على بعد نحو 50 كم من الطلائع المتقدمة".

الجيش اليمني - سبوتنيك عربي
اليمن... تقدم للقوات الحكومية في معارك جنوب الحديدة
وأشار المصدر إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف "أنصار الله" وأسر آخرين منهم، واغتنام أسلحة وذخائر، بينها مدفع هاوتزر وصواريخ حرارية".

وقال مصدر عسكري في وزارة الدفاع بصنعاء، التابعة لـ"أنصار الله"، لوكالة "سبوتنيك" إن قياديين من قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قتلا خلال معارك مع "أنصار الله" في مديرية التحيتا، جنوب الحديدة.

وقتل العميد عبد الرحمن اللحجي، قائد اللواء الثالث عمالقة، والعقيد عبد الله سعيد زغينة، رئيس عمليات اللواء الثالث، وجنديين آخرين خلال معارك دارت في أطرف مديرية التحيتا.

يذكر أن "قوات هادي" المدعومة بالتحالف كثفت عملياتها في محافظة صعدة الحدودية مع السعودية، حيث تدور معارك في 5 جبهات مع "أنصار الله" في باقم وعلب وكتاف والظاهر ورازح، بهدف السيطرة على المحافظة التي تمثل معقل الجماعة.

يشار إلى أن التحالف العربي بقيادة السعودية يشن منذ 26 مارس 2015 غارات مكثفة على مواقع "أنصار "الله وحلفائهم المسيطرين على العاصمة اليمنية صنعاء ومعظم شمال اليمن، في محاولة لمؤازرة قوات الجيش الموالية للرئيس هادي لانتزاع السيطرة على مجمل الأراضي اليمنية بعد سيطرة "أنصار الله" عليها في يناير 2015.

وأسفر النزاع في اليمن عن مقتل أكثر من 10 آلاف مدني يمني، وجرح مئات الآلاف الآخرين، فيما تشير الأمم المتحدة إلى حاجة أكثر من 22 مليون يمني لمساعدات عاجلة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала