"النصرة" تقتل مسلحا تركيا أمام زوجته الروسية عقب وصوله إلى إدلب

تابعنا عبرTelegram
قال مصدر محلي لوكالة "سبوتنيك" إن عناصر الجهاز الأمني لـ"هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة المحظور في روسيا)، قاموا بقتل مسلح من أصول تركية أثناء تواجده مع زوجته وأولاده في سوق مدينة سلقين بريف إدلب.

وأضاف المصدر أن مسلحو الهيئة برروا عملية القتل بأن المستهدف يتبع الخلايا النائمة المنتشرة في المدينة والمبايعة لتنظيم "داعش" الإرهابي.

ريف حماة السورية - سبوتنيك عربي
الجيش السوري يحبط تسللا لـ"جبهة النصرة" شمال حماة
وقام عناصر الجهاز الأمني بترك جثة القتيل التركي في السوق، قبل أن يقتادوا زوجته الروسية وأولاده إلى جهة مجهول.

وإثر الحادثة، عزز مسلحو "جبهة النصرة" من انتشارهم في مدينة سلقين، بعدما استنفرت جميع عناصرها ومقارها، كما أغلقت جميع الطرق داخل المدينة وفي محيطها، مع بقاء نقطتين للدخول والخروج تحسبا لأي تطور أمني يمكن أن يسوقه مقتل المسلح.

وأشار المصدر المحلي لوكالة "سبوتنيك" أن مسلحو "النصرة" قاموا خلال الأيام الماضية باعتقال أكثر من 20 مسلحا من مسلحي مخيم اليرموك الذين تم نقلهم إلى محافظة إدلب مؤخرا.

وتشهد محافظة إدلب سلسلة من الاغتيالات والانفجارات التي تطال مقار وأمراء وقادة في التنظيمات المسلحة، على خلفية الاقتتال الدائر والمستمر فيها.

ويسود المحافظة وريفها انفلات أمني واسع يثير مخاوفا شديدة بين المدنيين، وخاصة لعدم تبني أي جهة مسؤوليتها عما يجري من اغتيالات وتفجيرات بسيارات مفخخة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала