هيومن رايتس ووتش: الجيش السوري الحر يستولي على ممتلكات للأكراد في عفرين

© Sputnik . Hikmet Durgunقوات "الجيش السوري الحر" المشاركة في العملية العسكرية في عفرين، سوريا
قوات الجيش السوري الحر المشاركة في العملية العسكرية في عفرين، سوريا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت منظمة حقوق الإنسان "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الأربعاء، أن مجموعات من "الجيش السوري الحر" قامت بنهب ومصادرة وتدمير ممتلكات السكان المدنيين الأكراد في منطقة عفرين السورية، دون تقديم تعويضات للمالكين.

موسكو — سبوتنيك. وقالت المديرة المؤقتة لقسم الطوارئ في هيومن رايتس ووتش بريانكا موتابارثي، اليوم الخميس: "على الجيش السوري الحر ألا يدمر أو يسكن أملاك من اضطروا إلى الفرار من القتال عند قدومه، بدل حماية المدنيين الضعفاء، يقوم هؤلاء المقاتلون بتعميق الانتهاكات".

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - سبوتنيك عربي
الرئيس التركي: سنسلم عفرين لأصحابها عندما يحين الوقت
وقابلت هيومن رايتس ووتش شخصين نزحا من عفرين ويقيمان في القامشلي، قالا إن مقاتلي الجيش الحر استولوا على ممتلكاتهما السكنية أو التجارية ودمروها ونهبوها، عرضا صورا للممتلكات قبل وبعد سيطرة المقاتلين عليها ولم يتم تعويضهما.

قدم كلاهما اسم الفصيلين اللذين اعتقدا أنهما صادرا ممتلكاتهما ودمراها وأحرقاها، وهما "أحرار الشرقية" و"جيش الشرقية"، والذين تعرفا عليهما من أعلامهما والشارات على بزات مقاتليهما، وأظهرت الصور التي التقطها جيران الرجلين أو أقاربهما قيام المجموعتين بطلاء اسميهما على الممتلكات المصادَرة، تمكنت أيضا هيومن رايتس ووتش من تأكيد تواجد المجموعتين في عفرين وقتها عبر معلومات متاحة للعموم.

هذا وشنت تركيا في 20 يناير/كانون الثاني 2018، هجوما عسكريا لأخذ منطقة عفرين في محافظة حلب من إدارة الحكم الذاتي التابعة لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي، وفي 18 مارس/آذار، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيطرة القوات التركية والجماعات المسلحة المدعومة من تركيا على عفرين، ووفقا للأمم المتحدة، أدى القتال إلى نزوح 137 ألف شخص على الأقل.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала