ما حقيقة الهجوم المتكرر على منطقة الهلال النفطي

© Sputnik . Yurii Kaver / الانتقال إلى بنك الصورميناء سعيد
ميناء سعيد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال عضو مجلس النواب الليبي عن مدينة بنغازي أبو بكر مصطفى بعيرة في ما يتعلق بالهجوم الأخير لمجموعات مسلحة على منطقة الهلال النفطي، "إن الهدف الرئيس من مثل هذه الهجمات المتكررة هو تعطيل الجيش الوطني الليبي عن تقدمه في تحرير درنة وخلق حالة من التشويش على ما يقوم به الجيش هناك".

وأكد بعيرة، في حديثه لـ"سبوتنيك" عبر برنامج "البعد الآخر" أن هذه الهجمات حتى وإن تسببت في خسائر بالملايين من مقدرات الشعب الليبي إلا أنها ستبقى محدودة وغير مؤثرة على المدى البعيد.

نفط - سبوتنيك عربي
إطلاق صفارات الإنذار بمصفاة تكرير نفط في ليبيا
وأشار بعيرة إلى أطماع الأطراف الدولية التي تدين الهجوم على النفط الليبي لأن استمرار ضخ النفط إليهم هو ما يعنيهم فقط.

وأشار بعيرة إلى أن توقف عمليات الشحن للنفط الخام من كل ميناءي رأس لانوف والسدرة مستمر حتى يتم القضاء وطرد هذه العناصر الإرهابية على حد قوله.

من جانبه يرى الكاتب الصحفي أحمد الفيتوري أن ما يدور في منطقة الهلال النفطي ليس معارك عسكرية بالمعنى المفهوم ولكنها معركة سياسية هدفها ما يقوم به المشير خليفة حفتر في هذه المنطقة من تقدم والدليل على ذلك توقيت وقوع هذه الهجمات في مواقيت سياسية هامة مشيرا إلى ما تم إنجازه في درنة وحضور ملف الانتخابات القادمة على طاولة اتخاذ القرار السياسي.

وعبر الفيتوري عن تحرير درنة بشكل شبه كامل مؤكدا أن حقول النفط والمحطات تقع بالفعل تحت سيطرة المؤسسة الوطنية للنفط.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала