السياسيون الغربيون يخافون إبقاء ترامب بمفرده مع بوتين

تابعنا عبرTelegram
كتبت صحيفة "التايمز" البريطانية أن الغرب يخشى الكثير من التنازلات الجادة، التي يمكن للرئيس الأمريكي أن يتخذها في قمة هلسنكي.

وذكرت الصحيفة أن الكثير من المسؤولين الغربيين يخشون بشكل كبير من الاجتماع المرتقب بين الرئيسين الروسي والأمريكي في هلسنكي. ويعتقدون أن ترامب سيقدم تنازلات خطيرة لروسيا أثناء المفاوضات الثنائية، وحتى الاعتراف بأن شبه جزيرة القرم روسية وانسحاب القوات الأمريكية من ألمانيا.

لقاء بين بوتين وترامب في هامبورغ (7 يوليو 2017) - سبوتنيك عربي
ترامب يخطط للتحدث مع بوتين على انفراد

وقال مسؤول كبير: "لا أحد يعرف ماذا سيفعل ترامب عندما يكون في نفس الغرفة مع بوتين. وهذا ينطبق على جميع القضايا".

كما يعتقد الغرب أن ترامب ينوي اتباع سياسة مؤيدة لروسيا تجاه الاتحاد الأوروبي، وسيحاول تدمير الاتحاد الأوروبي. وتم الكشف في وقت سابق عن عرض الرئيس الأمريكي على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي، ووعد في هذه الحالة بتداول تجاري أفضل لفرنسا.

كما تشعر الدول الأوروبية بالقلق من مطالب ترامب بزيادة الإنفاق على الدفاع. وتستشهد الصحيفة بكلمات وزير خارجية النرويج الأسبق كنوت فولبايك، الذي قال إن حكومته تلقت رسالة "تهديد" من ترامب. وتخشى دول الاتحاد الأوروبي من أنها إذا لم ترضخ لمطالبه، فإن الولايات المتحدة ببساطة سترفض "حماية" أوروبا.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала